Photostudio 1552753591312 960x480

شخلط طير و بخنوس//برغم الغدر و نكران الجميل…سيظل الجماني أكبر منكم و من كراسيكم!!؟

3bba5361 b29f 4fcd b3a8 416dba48ea57

المركز الأطلسي الصحراوي للاعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

أيه يا التاريخ…و ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين..

نعم إنه السياسي الكبير "سيدي صلوح الجماني" الذي كان له الفضل في إخراجكم من عنق الزجاجة إلى التمثيلية الانتخابية و المناصب البرلمانية.. بعد أن كنتم قابعين لعقود طويلة و رتيبة على هامش التاريخ..في كهوف الإقصاء و غياهب التهميش …

و برغم نكران الجميل…سيظل الجماني أكبر منكم و من كراسيكم..و لن يطأطأ الرأس لخصوم الأمس في حزيب الإستقلال من أجل كعكة الميزانيات و كراسي الرئاسات و المصالح الشخصية…

فهوا لن يكون  أبدًا جزءا من صفقة اللهايطيا و التشرتيت…ف"الجماني" ما عندو عشرين وجه…و لا يعرف شي ينگالو النفاق…و لا يأخذ بيده أخذ الذليل…و  حين دخل الممارسة السياسية بالداخلة، دخلها من بيت العز و الشرف و غنى المال و النفس كابر عن كابر..ماشي باش يدير الڤيلا و يركب السيارات الفايف ستار و يعمر الكونت و يصبح برجوازي مرفه…

كريسي المجلس الاقليمي اراهو زرگو لكم…و تذكروا جيدا…المناصب زائلة و أما الرجال فراسخون في الارض كالجبال…و الزمن دوار…

أمر طبيعي أن يطعنك أحدهم في ظهرك، لكن الصدمة أن تلتفت فتجده أقرب الناس إليك…و هوا ما يزكيه المثل الشعبي الدارج: ترد بالك من البعيد ..و الضربة تجيك من القريب…

لقد صدق و الله امير المؤمنين علي بن ابي طالب كرم الله وجهه حين قال في ذرر حكمته و نوابغ فهمه: إتق شر من أحسنت إليه….و قوله أيضا: لا تعاشر نفساً شبعت بعد جوع فإن الخير فيها دخيل***وعاشر نفساً جاعت بعد شبع فإن الخير فيها أصيل…

و بالفعل، سيبقى الوفاء من شيم الكرام و سيظل الغدر من صفات اللئام…