Créer un site internet

المهرب المثالي و تواطئ جيوب الفساد بالوزارة الوصية..أخطبوط الداخلة في مهب الريح!!؟

46aade7c 6e3b 4440 a5ab 51e6612da736

المركز الاطلسي الصحراوي للاعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

أصبحت سواحل مدينة الداخلة تدق ناقوس الخطر بعد ان استنزفت مافيات و لوبيات تهريب الإخطبوط أو “البولبو” بالداخلة الثروات البحرية للجهة عن طريق تهريبها الى اسبانيا بطرق مشبوهة و ملتوية. هي سنوات من الاستنزاف المتواصل لمقدرات المنطقة من الإخطبوط لما يزيد عن عقود من الزمن، و استنزاف كميات خيالية من الإخطبوط  من طرف  شركات و تجار وافدين على المنطقة، أصبحوا بفضلها مليارديرات في فترة وجيزة دون أن تعود بفائدتها لا على خزائن الدولة او حتى امتصاص البطالة التي تنخر شباب الداخلة.

مصدر من مهنيي القطاع بالداخلة كشف لــ”المركز” أن ما يقارب 1200 طن من الإخطبوط يتم تهريبها بطرق ملتوية إلى اسبانيا عبر موانئ طنجة و أكادير، مما يضيع على المغرب و خزينته ما يقارب 18 مليار عن كل 1200 طن من البولبو المهربة. مصادر المركز كشفت أيضا أن لوبيات و مافيا مكونة من عدة شركات تبريد أصبح المعادلة الأولى في التهريب و تهريب العملة عن طريق الإخطبوط .

عدم احترام فترة الراحة البيولوجية

مافيا الأخطبوط بالداخلة بزعامة المهرب المثالي و ذراعه اليمني "البهجة" ساهمت جليا في انتشار الفساد وتهريب الثروة السمكية وتخريبها وتدمير الاقتصاد الوطني، فهده المافيا متشعبة من الشركات والأشخاص ومسؤولين راكموا أموالا بالملايير عن طريق التهريب وعدم احترام الفترات القانونية للراحة البيولوجية لمختلف الأنواع من السمك حيت يتم انتهاك حرمة السواحل خلال فترة الراحة البيولوجية.

استعمال البلطجة و تأسيس جمعيات وهمية  لتصفية الحسابات الشخصية 

مافيا الأخطبوط التي يتزعمها المهرب المثالي إستعملت خطط شيطانية للتغطية على تجارتها القذرة و التي تدخل فيها حتى المخدرات، من خلال إشغال الدولة و الرأي العام عن طريق تأسيس جمعيات وهمية بهدف محاربة المستثمرين الصحراويين الملتزمين و المشهود لهم بالوطنية الخالصة، حيث أكدت مصادر متطابقة انه تم تأسيس عدد من الجمعيات و الهيئات مكونة من أشخاص لا تربطهم أية علاقة مهنية قانونية بقطاع الصيد البحري ولا يتوفرون على مركب أو باخرة أو زورق، ولا يوجد في ملكيتهم مصنع أو وحدة للتجميد والتصدير، كما لا يتوفرون على بطاقة “مارايور” (تاجر أسماك)، يتم من خلالهم تصفية حسابات شخصية و استغلال فترة من الفترات في كل سنة من أجل تأجيج الأوضاع و خلق الفتنة بالمنطقة و تلفيق الأكاذيب و الاتهامات لشركات مواطنة مملوكة للصحراويين .

تجويع ساكنة جهة الداخلة واد الذهب و تهريب الثروة السمكية نحو اسبانيا 

في ظل توفر الداخلة على أحسن الأنواع من الأسماك، تظل استثمارات لوبي التهريب الذي يتزعمه المهرب المثالي قائمة على إستغلال الوضع لتجويع المنطقة و نهب ثرواتها السمكية وتبيض الأموال عن طريق تهريب الإخطبوط الى اسبانيا و بيعه لعدد من الشركات بأوربا و استثمار عائدات الإخطبوط المهرب بإنشاء شركات و مشاريع عقارية و ضيعات فلاحية بمدن الدار البيضاء و آسفي و فاس و طنجة و أكادير، بينما ساكنة الداخلة و شبابها يأنون تحت وطأة البطالة و الهشاشة و الحرمان.

مسرحية "البهجة" تعيد الى المشهد جرائم ملك الاخطبوط ورجل ميدانه بالداخلة

كانت مسرحية المهرب المثالي ورجل ميدانه المعروف بالبهجة، من اكثر المسرحيات غباءا واوضحها لمن يعرفون كواليس التجارة المتبادلة بين الرجلين وبلع حقوق الدائنين بتفاهمات اقل ما يقال عنها أنها غير اخلاقية.

كل ما في الامر أن المهرب المثالي وضع رجل ميدانه كمنشفة لردع الدائنين وجلب "الحوت" كما يحب هو تسميته، غير انه مؤخرا ذهب في طريق التنكر لديون "البهجة" نفسه التي تجاوزت الملياري سنتيم معللا ذلك بأزمة كورونا غيرها.

وحسب معلومات اكيدة توصل بها المركز، فالبهجة حاول لي ذراع رئيسه في الحرفة من خلال الضغط بالدائنين لإستخلاص جزء من ديونه، وهو ما تم له بالفعل حين جرى الاتفاق على ان يدفع سعيد جزء من الديون فيما يدفع البهجة الباقي، علما ان هذا الاخير كان قد باع عقارين بمراكش ودفع مستحقات دائنيه قبل مدة.

اذا هي حرب بين البهجة والمهرب المثالي على المال المستخلص من سنوات من التهريب والمال القذر الخارج عن القانون، وليس لأحد ناقة ولا جمل فيها عدى عن لي ذراع ملك الاخطبوط الذي يواصل حرفته في أكل ديون المتاجرين معه كما فعل مع كثيرين.

وسط حماية فاسدين داخل الوزارة الوصية.. المهرب المثالي بالداخلة يشوه سمعة المنتوج المغربي بالخارج

نشرت احدى الصحف العالمية خبر افلاس احدى الشركة الاسبانية desfaça، هاته الاخيرة التي تعد العمود التجاري والمورد الرسمي لملك التهريب بالداخلة، حيث يعزى السبب الرئيسي لإفلاسها الى عدم جودة المنتوج "الاخطبوط" الذي يبعثه المهرب المثالي.

وفي الغالب فإن هذا الاخطبوط يكون غير صالح للإستهلاك الآدمي، حيث يشتري ملك الاخطبوط اغلب منتوجاته من السوق السوداء، والتي لم تخضع لمراقبة المكتب الوطني لسلامة المنتوجات الغذائية  onssa.

وكما هو معلوم فإن ملك التهريب مدان لمؤسسة البنك الشعبي بأزيد من 300 مليون درهم (30 مليار سنتيم)، والتي قد تصبح في خبر كان في ظل عجز ملك التهريب عن سدادها غير أن مسؤولين فاسدين بوزارة الصيد البحري لا يزالون يحمون هذا المهرب من الحجز على ممتلكاته من طرف البنوك.

وتسبب هذا المهرب المثالي في تشويه سمعة المنتوج المغربي بالخارج، وذلك وسط صمت للوزارة الوصية. فالى متى هذا التسيب ؟

لماذا لم يتم تطبيق القانون على حاويات المهرب المثالي المحجوزة بأكادير ؟

بالرغم من كلام رئيس الحكومة الحالي عزيز اخنوش عندما كان وزيرا للصيد البحري، حول انه لا احد تحت وصاية وزارته فوق القانون، إلا ان القانون لا يزال ينتظر التطبيق في عهد الوزير الجديد، وذلك في ظل استمرار حجز شحنات الاخطبوط المهرب بأكادير التابع لشركة المهرب المثالي.

وكانت في وقت سابق جمارك ميناء أكادير قد حجزت حوالي 35 طن على متن 9 شاحنات تعود ملكيتها لملك الاخطبوط ولا تتوفر على وثائق قانونية، حيث كان من المتوقع ان يتم حرقها.

وبالرغم من التوقيع على محاضر الشحنات المضبوطة من طرف الجمارك بميناء اكادير، حيث كان من المفروض ان يتم حرق المنتوج وتغريم ملك الاخطبوط مليون درهم اضافة لغلق الوحدة التجميدية المصدرة. وذلك وفقا للمساطر المعمول بها في هذا الاطار. إلا انه لم يتم تطبيق المسطرة بفعل فاعل.

وبات إفلات هذا النوع من التهرب من تطبيق القانون عامل مشجعا على التهريب بجهة الداخلة وادي الذهب، هذه الاخيرة التي تعرف هذه الأيام استفحال خطيرا لظاهرة التهريب في ظل غياب السلطات المختصة في رقابة الوحدات المعروفة بالتهريب.

 ملك التهريب و تقنيات شيطانية يخيطها رئيس قسم التصدير بالمعمل 

 إنه رئيس قسم التصدير في معمل المهرب المثالي. هذا الشخص كان يقوم بسحب شيكات بإسمه من حساب مملوك للمهرب المثالي بإحدى الوكالات البنكية المعروفة بالداخلة.

ووفق مصادر المركز، فقد فاقت قيمة الشيكات المسحوبة 3 ملايير سنتيم، كما هو مدون لدى الوكالة البنكية المذكورة. حيث كان رئيس قسم التصدير يتوجه بتلك الاموال ليمنحها لموظف معروف بمندوبية الصيد البحري بالداخلة، قبل ان يتم تنقيله لاحدى مدن الشمال بعد ان باتت رائحة فساده تزكم الانوف.

وكان الاتفاق الذي يجمع الطرفين ينص على ترك 10 دراهم في كل كيلوغرام مهرب، اي 25 مليون سنتيم عن كل شحنة (مقطورة كبيرة). وذلك من خلال ضخ موظف مندوبية الصيد البحري كمية مزورة من الاخطبوط في حساب شركة المهرب المثالي عن طريق البوابة الالكترونية "s"، ليقوم بعدها بإصدار وثيقة " certificat de capture" مزورة، وبالتالي تصبح الشحنة جاهزة للتصدير.

و هنا يطرح السؤال التالي: لماذا لا تقارن لجان التفتيش التابعة لوزارة الصيد البحري بين مشتريات المهرب المثالي من مادة الاخطبوط وبين صادراته من نفس المادة. فالأكيد ان الدهشة ستصيبهم من حجم التهريب المهول الذي يمارسه هذا المجرم المحمي و المتنفذ.

رغم شكايات الجمعيات الحقوقية و نشطاء المجتمع المدني.. ملك الاخطبوط يواصل التهريب تحت انظار السلطات

رغم شكايات المجتمع المدني المتعددة التي دعوا فيها السلطات الى محاربة التهريب، وخصوصا الممارس من طرف وحدة التجميد الكبرى بالحي الصناعي في الداخلة، إلا ان هذه الوحدة ومالكها لاتزال تواصل مسلسل التهريب تحت انظار السلطات.

وحدة التجميد الكبرى ومالكها لا يزالوا يقتنون أطنان الاخطبوط المهرب تحت انظار السلطات، ما يؤكد ان الرجل يملك اطنان من الوثائق القانونية التي منحت له بطرق ملتوية وبتسهيلات من وزارة الصيد البحري.

ويطرح السؤال حول دور السلطات و أجهزة الرقابة و الأجهزة الأمنية، في وقف هذا التهريب المستشري، وعشرات المخازن السرية المنتشرة بأحياء السلام و النهضة و الوكالة، والتي يتم تخزين الاخطبوط المهرب داخلها، قبل تحويله نحو وحدة الرجل الكبرى واعدادها للتصدير.

مطالب بالتدخل و أنقاد أخطبوط الداخلة

و شدد عدد من المهنيين على ضرورة تدخل الدولة و الوزارة الوصية لحماية الاستثمار في القطاع والضرب على يد ملك التهريب بالجهة ومن يتواطؤ معه من مسؤولين بموانئ التصدير، خصوصا أن الشاحنات التي تهرب الأخطبوط نحو إسبانيا تمر بكل أمان، كما أن الأموال المستخلصة من هذه التجارة غير القانونية يتم ضخها في بنوك أجنبية، ولا تستفيد منها خرينة الدولة. من جهة أخرى، بعض السماسرة الأوربيين فطنوا إلى اللعبة وباتوا يحرضون الزبناء الغربيين على عدم اقتناء المنتوج المغربي بإعتباره قادم من مصادر غير موثوقة و ذو جودة رديئة، مما تسبب في تكدس كميات كبيرة من الأخطبوط في وحدات التجميد بالداخلة.

7847746a 759e 48b1 8247 5551b46c3b2b