Créer un site internet

منظمة العفو الدولية تدعو مجلس الأمن الدولي الى توسيع صلاحيات المينورسو في الصحراء

Minurso amnessty

الداخلة بوست

العفو الدولية تحذر مجلس الأمن الدولي: عدم توسيع صلاحيات المينورسو سيفسح المجال لارتكاب مزيد من انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية.

حثت منظمة العفو الدولية يوم أمس الثلاثاء مجلس الأمن الدولي إلى التصويت لصالح توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء.

وحذرت العفو الدولية مجلس الامن الدولي من خطورة الوضع في الصحراء الغربية حيث من شان عدم توسيع صلاحيات المينورسو ان يشجع المغرب على ارتكاب مزيد من انتهاكات حقوق الإنسان ضد الشعب الصحراوي .

وأبرزت العفو الدولية انه وبدلا من عرقلة عمل بعثة المينورسو، ينبغي للمغرب أن يتعاون تعاونا تاما مع البعثة لضمان قدرتها على الاضطلاع بواجباتها بكامل طاقتها.

وأكدت العفو أن تمكين بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية من مهام رصد حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين أمر بالغ الأهمية سيساهم في لفت انتباه الرأي العام الدولي إزاء الانتهاكات الخطيرة التي ترتكب في صمت، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

وأوضحت المنظمة الدولية أن بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية هي البعثة الوحيدة في العالم التي لا تمتلك مهمة مراقبة حقوق الإنسان، وانه آن الأوان لترقية وضعها لتتمكن من الإبلاغ عن هذه الانتهاكات .

وأبرزت العفو الدولية ان الحاجة إلى رصد مستقل ومحايد لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية مسألة ملحة نظرا لاستمرار إفلات مرتكبي الانتهاكات في الصحراء الغربية من العقاب، فضلا عن تصاعد التوترات السياسية بشأن انتهاكات وقف إطلاق النار في المنطقة العازلة بالقرب من الحدود الموريتانية.

وسجلت المنظمة الدولية استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية، خاصة ضد المتظاهرين المطالبين بتقرير المصير.

وأكدت العفو الدولية ان مجلس السلم والأمن الإفريقي طالب شهر مارس الماضي بتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو، وحدد جملة من الخطوات في مقدمتها تنظيم زيارة للمنطقة من طرف اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب خاصة وان المغرب اصبح عضوا في الاتحاد الافريقي.

المصدر : أمنيستي