من التوأمة الى الدبلوماسية الموازية.."الجماني" يقتحم أسوار البرلمان الأوروبي خدمة للقضية الوطنية

Img 20170517 wa0007

الداخلة بوست

في إطار التغطية الخاصة لجريدة الداخلة بوست الالكترونية لمختلف أطوار الزيارة التاريخية التي يقوم بها وفد عن مجلس بلدية الداخلة برئاسة "الجماني", الى جانب المجلس الاقليمي لوادي الذهب ممثلا في شخص المستشار البرلماني السيد "أمبارك حمية", الى الديار الفرنسية و ذلك في اطار وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية طموحة و مغمورة تهم التوأمة و التعاون بين مدينتي الداخلة و ستراسبورغ الفرنسية, في أفق تسخير وتفعيل كل الوسائل الإدارية والتقنية التي من شأنها الرفع بمستوى الشراكة بين المدينتين.

وبخصوص مجالات التبادل، ينص مشروع الاتفاقية على حث البلديتين على تطوير النشاطات الجماعية في مجالات التدبير الحضري والإداري. وتشمل هذه المجالات حماية البيئة، وإدارة المصالح السوسيو-الثقافية والصحية، والمحافظة على الإرث العمراني والتاريخي، والسكن وتهيئة المجالات، وعمل المجلس والتنظيم الإداري، والتكوين الإداري وتأطير المستشارين والموظفين الجماعيين، ودعم المرأة في الحكامة المحلية، والتنمية المستدامة للجماعات، ومحاربة الفقر والإقصاء الاجتماعي.

France dakhla joumani 4

كما ينص المشروع على التنمية الاقتصادية والتجارية، من خلال تبادل المعلومات، ودعم المقاولات التي ترغب في النهوض بالمشاريع الاقتصادية، والتنظيم السنوي للأيام الاقتصادية والتجارية في كلا المدينتين، وتسهيل دينامية التبادل بين الاقتصاديين، ووسعي المدينتين للبحث عن سبل إنعاش المشاريع خاصة على المستوى المحلي والجهوي، والتنظيم والمشاركة في المعارض التجارية والصناعية والفلاحية, وتنظيم دوريات بين فرق الشباب لكلا المدينتين في مختلف الرياضات والأنشطة الثقافية، وإدماج الأشخاص المعاقين مع تجديد الوسائل لإدماجهم في النشاطات الاجتماعية، وتنظيم التظاهرات الفنية والثقافية بين المدينتين.

France dakhla 3

لكن حنكت "الجماني" و الكاريزمة التي يتمتع بهما جعلته يحول مشروع التوأمة, الى مشروع هجومي في اطار الدبلوماسية الموازية دفاعا عن القضية الوطنية أمام أعلى الهيئات الدبلوماسية الاوروبية, و منصة للترافع والتعريف بمؤهلات مدينة الداخلة و النهضة الشاملة التي تعرفها. حيث عقد "الجماني" و الوفد المرافق له في اليوم الثاني من الزيارة, عدة لقاءات تنسيقية مع كل من سفير المغرب لدى المجلس الاوروبي, و القنصل العام للمملكة في مدينة ستراسبورغ, كما تم تدشين نافورتين بمقر القنصلية, تحملان كل من اسم مدينة الداخلة وستراسبورغ الفرنسية.

من جانب أخر عقد "الجماني" لقاءا موسعا مع رئس لجنة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس اوروبا و ذلك داخل مقر البرلمان  الأوروبي, تم خلاله التباحث بشأن جملة من القضايا التي تهم الجانبين, و التأكيد على أهمية التنسيق بشأن الترافع الإيجابي عن القضايا الاستراتيجية للمغرب, لا سيما قضية الصحراء. كما استمع وفد مدينة الداخلة و القنصل العام للمملكة, الى الخطاب الذي القاه اليوم الأربعاء, الامين العام للأمم المتحدة في مقر برلمان مجلس أوروبا.

ترقبونا في جديد يوميات الزيارة الناجحة التي يقوم بها رئيس بلدية الداخلة و المجلس الاقليمي لوادي الذهب الى الديار الفرنسية.

France dakhla joumani1 1Img 20170517 wa0010 1