Créer un site internet

ستيفان دوجاريك يؤكد : الامين العام للامم المتحدة لم يعتذر عن استخدام كلمة احتلال

D723851e979e8f50ccc64322778b0a0e xl

الداخلة بوست

اوضح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، “ستيفان دوجاريك”، ان “بان كي مون”, “لم يعتذر” عن استخدامه كلمة “الاحتلال” حسبما افادت وكالة الاناضول التركية. واكد “دوجاريك” أن التصريحات التي أدلي بها للصحفيين أمس الإثنين “لا تعني اعتذارًا”.

وأضاف “مرة أخرى نقول إن كلمة احتلال جاءت كرد فعل شخصي من الأمين العام على ما شاهده في المخيمات، إنني هنا أحاول أن أضع إطارًا للحالة المزاجية التي كان عليها الأمين العام حين نطق بهذه الكلمة”.

وشدد “دوجاريك” على أنه “لا يتفق مع أي تفسير يرى أن تلك التصريحات تعني اعتذارًا من قبل الأمين العام”.

وكان الناطق الرسمي باسم الأمين العام السيد ” ستيفان دوجاريك ” اكد يوم الاثنين الماضي, ان الأمين العام للامم المتحدة السيد ” بان كي مون” عبر عن تأثره للوضع الصعب الذي يعيشه الشعب الصحراوي نتيجة استمرار "احتلال" أرضه.

وقال المتحدث في رده على أسئلة الصحفيين, “انه يصعب على اي زائر للمخيمات الا يتأثر بواقع الشعب الصحراوي, الذي يعاني منذ أكثر من أربعة عقود.

واقر المتحدث الرسمي باسم الأمين العام ان “بان كي مون” الذي كان يجهل وضعية اللاجئين الصحراويين, ادرك عند زيارته لهم وبطريقة عفوية معناتهم, فاستخدم كلمة "احتلال" كرد فعل منه على الوضع الذي شاهده، معبرا عن اسفه لسوء الفهم والتبعات الناجمة التي أثارها هذا التعبير الشخصي عن الاهتمام”.

وقال “دوجاريك” ان الامين العام عبر عن تأثره الكبير لوضع الشعب الصحراوي, الذي يستحق مستقبلا أفضل, ويجب ان تتاح له فرصة التعبير الحر عن رأيه، مؤكدا ان الامين العام لن ينحاز الى أي طرف، مطالبا باسئتناف سريع للمفاوضات للتوصل الى حل يوفر للشعب الصحراوي حق تقرير المصير.