Photostudio 1552753591312 960x480

كفان تبجحا و عنتريات..“حنان رحاب” عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي تشرح سبب تصويتهم لشبيبة البوليساريو

Rihab

الداخلة بوست

"اللي ما هو فالغزي رجيل"

أثار تصويت شبيبة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المغربي لصالح انضمام اتحاد طلبة الساقية الحمراء وواد الذهب, كعضو مراقب بالمنظمة الشبابية الاشتراكية العالمية “اليوزي”, جدلا واسعا داخل المغرب و على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال “علي اليازغي” الكاتب العام السابق للشبيبة الاتحادية وعضو البرلمان المغربي حاليا, ان عضو من المكتب السياسي للحزب كان ضمن الوفد , وهذا يدفعنا الى التساؤل هل هذا توجه جديد للحزب من قضية الصحراء, مطالبا المكتب السياسي لحزبه بالرد على هذا السؤال.

الجواب جاء سريعا على لسان “حنان رحاب” عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي ,التي قادت الوفد الشبابي المغربي بالقول :

“ما لا يعرفه الكثيرون هو أن الشبيبة الاتحادية , التحقت كعضو ب “اليوزي” سنة 1995، وأن شبيبة البوليساريو هي من وافق على عضويتنا, لأن قانون “اليوزي” يشترط موافقة المنظمات الإقليمية كشرط أساسي, وبالتالي فإن اتحاد شبيبة الساقية الحمراء هو من منح عضوية “اليوزي” للشبيبة الاتحادية”.

القيادية في الحزب الاشتراكي المغربي قالت ” انه من المستحيل ان نقدم على قرار , بدون التنسيق مع وزارة الخارجية والشبيبة الاتحادية”, واضافت ” ان المغرب لم يعد مستعد لتكرار خطأ الكرسي الشاغر كما وقع له مع الاتحاد الافريقي”.

وقال مصطفى عماي، عضو الوفد الاتحادي في مؤتمر المنظمة الذي عقد نهاية الأسبوع الماضي في بولونيا، في تصريح ليومية "أخبار اليوم": “إن الوفد المغربي صوت لصالح اتحاد طلبة الساقية الحمراء للانضمام كعضو ملاحظ، على أن تكون منظمة الاتحاد الاشتراكي في وقت لاحق عضوا ملاحظا هي الأخرى بمساندة من البوليساريو”.

وأوضح عماي أن شبيبة البوليساريو عام 1995 هي التي صوتت لصالح انضمام الشبيبة الاتحادية الى منظمات شبيبات العالم و”ليس في هذا مشكلة”.

وصدر بيان نهائي اليوم يدعم مطالب البوليساريو بشأن قضية الصحراء، لكن عماي يرى جميع البيانات الصادرة في تاريخ المنظمة تسير في هذا الاتجاه، لأن “البوليساريو أقوى منا بكثير”.