Photostudio 1549082871844

حتى و لو دمرها الحاقدون..ستظل الفطورية في ذاكرة ساكنة الداخلة الأصلية

Screenshot 2016 02 29 22 44 00

بقلم: د.الزاوي عبد القادر-كاتب صحفي و مدير المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و الأبحاث و تحليل السياسات 

رحمك الله يا "حسيني"، و كأنك كنت تعلم الغيب حين هجرت الفطورية قبل قرن من الزمان و اخترت المنفى الاختياري بطرفاية شمالا. حينها ردد شعب الفرطين البائد رجزهم الحزين في غيابك "الفطورية كانت تنكاس..بل المعاش اص هيا...و مشا لحسيني ماهباس..وصل خلات الفطوريا".

اليوم "الفيرتي" دمرت و أزيلت من الوجود, و لم يبقى من تاريخ الداخلة و تراث شعب الفرطين سوى الفتات، و جيوش من الغرباء.

لكننا لن ننسى كما يراد لنا، و ستظل "الفيرتي" المضمخت جدرانها بأوجاع "حسيني" و "سيدي عمار" و شهداء "آل الصوفي" و "ولد البرجة" و صيادي الكوشطا الأوائل و أسطورة "مريانا" -أقول- ستظل في الذاكرة الى أن يرث الله الأرض و من عليها.

Screenshot 2016 02 29 22 43 01

كما نحب أن نبشر أهل هذا الجرف البحري بالتسلسل، و أحفاد شعب الفرطين البائد، بأننا بصدد تأليف كتاب موسوعة عن تاريخ "ريو دورو" من إنتاج المركز الذاتي, مع فيلم وثائقي سيرون النور قريبا.

كما أننا نحضر أيضا لتشييد متحف مصغر عن الداخلة و تاريخها, سنملئه بالصور النادرة و الوثائق المحققة, بعيدا عن "فلكلور" الدولة و مهرجيها الأدعياء.

Screenshot 2016 02 29 22 44 12

Screenshot 2016 02 29 22 45 17

Screenshot 2016 02 29 23 11 41

Cisneros 1

شاهدوا فيديو مرثية "الفيرتي" :