Photostudio 1552753591312 960x480

شباط يهاجم الحموشي ويتهم الأمن والمخابرات بالسعي للعودة بالمغرب إلى سنوات الرصاص

10840846 17920578

الداخلة بوست

رفعَ حميد شباط الأمين العام لحزب الإستقلال، من حدٌة خطابه السياسي ضد الدولة، متهماً المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، بتصنيف الأحزاب والنقابات كشبكات إرهابية، وتسعى للعودة بالبلاد إلى سنوات الرصاص والدماء، ومتهماً أحزاب بـ”الجوقة” التي تشتغل ضدٌ إرادة الشعب المغربي.

وقال الأمين العام لحزب الإستقلال، في كلمة ألقاها خلال المؤتمر الإستثنائي لنقابة الإتحاد العام للشغالين بالمغرب، صباح يوم (الأحد 21 ماي)، بقاعة زنيت بحي الرياض الرباط: “أعلم العلم اليقين أن كل الأحزاب الوطنية الديمقراطية وكل النقابات الجادة وعلى رأسها الإتحاد العام للشغالين بالمغرب مصنفة عند الأجهزة الأمنية مع كامل الأسف كشبكات إرهابية لأنها تزعج المفسدين في هذا القرن ولأنها ضد أي تصور وضد الحكرة وضد القمع”.

وأورد “زعيم الإستقلاليين” قائلاً: “نحن شعب لا نقبل الحركة ولا نقبل الظلم ولا نقبل الإهانة نموت ونحن واقفون نموت ونحن بكرامتنا ولكن لا نقبل من رجالات سي الحموشي المدير العام للأمن الوطني والأجهزة المخابراتية أنهم يوقفوا مؤتمر ديال نقابة في سنها 60 سنة الآن لا نقبل ذلك لأنه لا نقبل أن نعود إلى سنوات الرصاص والدماء “.

وزاد حميد شباط بالقول: “نحن قادرون على التصدي لأننا نحن من طينة خاصة”، مضيفاً: “حزب الإستقلال كافح من أجل إستقلال هذا الوطن ولكن من أجل أن يستفيد كل المواطنون والمواطنات من أجل أن يستفيد الشعب المغربي من خيرات هذا الوطن ولكن لا يمكن لحزب الإستقلال أن يدخل في جوقة هي ضد الشعب المغربي وضد إرادة الشعب المغربي وضد حقوق ومطالب الطبقة الشغيلة لا يمكن أن نقبل ذلك، ولذلك موقفنا كان واضحا في عدم المشاركة مع الأحزاب الإدارية في إنقلاب ثامن وتاسع أكتوبر المنصرم، ورفضنا ذلك”.

المصدر : وكالات