Photostudio 1552753591312 960x480

وزارة الأوقاف تكذب "الافتراءات" التي نسبت إلى الوزير ما يفيد النيل من بعض الأديان والمذاهب

Ahmadtaoufik 1 260517

الداخلة بوست

كذبت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ما وصفته ب "الافتراءات" التي نسبت إلى الوزير، أحمد التوفيق، ما يفيد النيل من بعض الأديان والمذاهب.

وقالت الوزارة في بيان حقيقة الجمعة 26 ماي، ان بعض وسائل الاعلام تعمدت تحريف بعض ما ورد على لسان الوزير أثناء مناقشة مشروع الميزانية الفرعية للوزارة أمام لجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة، بمجلس المستشارين، بما يفيد النيل من بعض الأديان والمذاهب.
وأضافت أنه لا يسعها إلا أن "تكذب هذه الافتراءات تكذيبا قاطعا مذكرة في ذات الوقت بأن رؤساء المؤسسات الدينية بالمملكة، خاصة منها المسيحية، يعرفون شخص الوزير معرفة جيدة، كما يعرفون فكره التسامحي المنفتح واحترامه الكبير لأتباع الديانات الأخرى".
وسجل البيان "ما تنطوي عليه هذه المزاعم من سوء نية وقصد غير شريف".
 هذا التكذيب جاء على خلفية خبر نشرته الجريدة اضافة الى مواقع اخبارية مغربية أخرى, و ذلك نقلا عن الصحيفة الإسبانية “ABC” عن وكالة “إيفي” أن ” الاسبانية, التي أكدت بأن الوزير و خلال جوابه على أسئلة لبعض البرلمانيين في لجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني بمجلس المستشارين يوم أمس الخميس, قال بالحرف الواحد: «سواء تعلق الأمر بالمدخلية أو بالشيعة، فإن الدولة تعرف كل شيء، عدد الأشخاص، وأماكن وجودهم، وماذا يفعلون». وأضاف: «الأولى عندي هو تمنيع الجسم الكبير، ولا يعني ذلك خلوه من الأمراض، لكن الفيروسات إذا اصطدمت بجسم قوي وذي مناعة ليس كالتي تصطدم بجسم هش وعليل».