Photostudio 1552753591312 960x480

الوالي لمين بنعمر..حين تتحدث المنجزات عن نفسها

Walidakhla 1

الداخلة بوست

بقلم : الزاوي عبد القادر - أستاذ باحث و مدير جريدة الداخلة بوست الالكترونية

لقد أضحت جهة الداخلة وادي الذهب وحاضرتها مدينة الداخلة، من خلال الدينامية التنموية التي تعرفها، والسمعة الدولية التي اكتسبتها بفضل موقعها الجغرافي الاستراتيجي و الاستثنائي، وسحر طبيعتها، أرضا للملتقيات الثقافية والرياضية والمنجزات التنموية. لتنضاف الى كل هذه المعطيات, اللمسة الذهبية للوالي "بنعمر" و تحولها الى مركز إقليمي متميز, و مدينة عصرية منفتحة تملك حاضرها و تتطلع بكل ثقة نحو مستقبلها.

13322057 1781611335459421 4913254130889824407 n

المنجزات الثقافية :

فعلى امتداد السنتين الماضيتين من حقبة الوالي لمين بنعمر، كان الفعل الثقافي والفني والفكري حاضرا بقوة حيث عرفت "جوهرة الجنوب" تنظيم عدة ملتقيات ثقافية محلية ووطنية ودولية استأثرت باهتمام المهتمين بالحقل الثقافي من أدباء وشعراء وسينمائيين ومسرحيين ونقاد.

وهكذا احتضنت مدينة الداخلة الدورة الخامسة لمهرجان الداخلة الدولي للسينما، الذي نظمته جمعية التنشيط الثقافي والفني بالأقاليم الجنوبية، تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس, وعرفت هذه الدورة، تنافس أفلام عربية من لبنان ومصر وسوريا وفلسطين والعراق وتونس، إلى جانب المغرب على جوائز المسابقة الرسمية، كما مثل المغرب في المسابقة الرسمية الفيلمان السينمائيان "الصوت الخفي" لكمال كمال" و"وداعا كارمن" لمحمد أمين بنعمراوي.

وبهذا الحدث الثقافي الكبير أصبحت الداخلة وجهة سينمائية معروفة، يزداد عدد عشاقها وسفراءها من السينمائيين مما عزز مكانتها كوجهة سياحية متفردة، كما أنها أتاحت الفرصة للفنانين والمخرجين ومختلف المشتغلين في القطاع السينمائي بزيارة  هذه المدينة الساحلية التي تنعم بالاستقرار والأمن.

وعرف أقليم أوسرد بدوره تنظيم المهرجان الوطني العاشر للشعر والأغنية الحسانية، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد  السادس، تحت شعار "التراث الحساني .. هوية أصالة وإبداع". وقد شهد المهرجان الوطني، الذي نظمته المديرية الجهوية للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب، ببئر كندوز بإقليم أوسرد، مشاركة فرق موسيقية تعنى بالتراث الحساني وشعراء من الجهات  الجنوبية الثلاث، وادي الذهب ، والعيون الساقية الحمراء بوجدور، وكلميم السمارة، بالإضافة إلى فرقة من موريتانيا الشقيقة.

كما احتضنت مدينة الداخلة مهرجان "أنفاس " للمسرح الحساني في دورته السادسة ،الذي نظمته جمعية أنفاس للمسرح والثقافة تحت شعار "المسرح الحساني وحقوق الإنسان".وعرفت هذه الدورة تقديم ثمان عروض مسرحية حسانية من مدن العيون، وآسا، وبوجدور، والسمارة والداخلة، تبارت على ست جوائز للمهرجان بالإضافة إلى جائزة النص المسرحي الحساني التي  ستمنحها لجنة التحكيم برئاسة الفنان عزيز موهوب وفق قانون المهرجان.

Walidakhla

هذا بالإضافة الى الدورة  الخامسة للمعرض الجهوي للكتاب تحت شعار: "نعم للقراءة .. من أجل مجتمع المعرفة". وجاء تنظيم المعرض الجهوي للكتاب لتنشيط حركية القراءة في صفوف الساكنة، وتعزيز عملية صناعة ونشر الكتاب، تنفيذا  لاستراتيجية وزارة الثقافة في مجال القراءة العمومية باعتماد سياسة القرب ومواكبة  ودعم الإبداع والمبدعين، وكذا من اجل خلق فضاء للتواصل بين مختلف الجهات المعنية  بالكتاب (مؤلفين و ناشرين وقراء...).

ووقفت مختلف الوفود المشاركة في هذه الملتقيات الفنية والثقافية والفكرية على قناعات المنتخبين والفعاليات المحلية والجمعوية والحقوقية وإرادة الساكنة بمختلف مكوناتها في الدفاع عن مقدسات البلاد ووحدتها الترابية وتثمينهم لمبادرة الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية وللمشروع الجديد لتنمية هذه الأقاليم وما جاء به من رؤية جديدة كورش ينبني على مقاربة تنموية جديدة فاعلة ومستدامة.

المنجزات الرياضية :

من الناحية الرياضية، عرف خليج مدينة الداخلة انطلاقة منافسات الدورة الخامسة من بطولة العالم للألواح الطائرة (كايت سورف)، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وشارك في هذه التظاهرة الرياضية الهامة، التي نظمتها "جمعية لاغون الداخلة " لرياضات التزحلق على الماء ، وجمعية المحترفين لرياضة" الكايت سورف"، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع ، 120 ممارسا من 24 دولة من مختلف القارات.

و قد عرفت هذه المحطة الرياضية وهي المرحلة الثانية من بطولة العالم للألواح الطائرة مشاركة عدد كبير من الاسماء المعروفة في هذا النوع من الرياضات المائية التي تعد الداخلة أهم محطاتها باعتبارها عاصمة عالمية لرياضة "الكايت سورف".

Le360 fw mohamed hassad ministre de linterieurwali de la region oued eddahab lagouira lamine benomar jean paul carteron 1

كما عرفت المدينة تنظيم أبواب مفتوحة لتشجيع ممارسة رياضة الجيدو بالداخلة التي تنظمها لجنة تنمية وتطوير الجيدو بالجامعة الملكية المغربية للجيدو  لتشجيع ممارسة  هذه الرياضة باقليم وادي الذهب. ويأتي تنظيم هذه التظاهرة الرياضية المنظمة بتعاون مع النيابة الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة ، على اثر تأسيس جمعيتين رياضيتين لرياضة الجيدو بمركزي القرب السوسيو-رياضيين الرحمة والنهضة بمدينة الداخلة.

وبالقاعة المغطاة للرياضات بالداخلة، نظمت الدورة الأولى للدوري الدولي وادي الذهب للجيدو، بمشاركة كل من الكوت  ديفوار وغينيا وإسبانيا كما عرف مشاركة جميع العصب المنضوية  تحت لواء الجامعة المغربية للجيدو.

كما حطت قافلة طواف المغرب الأول بالزوارق الشراعية بمرسى فندق باب البحر بكورنيش خليج الداخلة المحطة الخامسة والأخيرة للطواف، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب  الجلالة الملك محمد السادس. ووصلت هذه القوارب، البالغ عددها 10 زوارق شراعية إلى مرسى فندق باب البحر  بكورنيش خليج الداخلة، المحطة الخامسة والأخيرة من طواف المغرب الأول بالزوارق  الشراعية.

المنجزات التنموية

من جهة البنيات التحتية فقد عرف إقليم وادي الذهب, انطلاق مشاريع تنموية تروم الرقي بالاقليم, الذي أضحى قاطرة للتنمية يرسخ مكانته المتميزة كحاضرة ذات دينامية وقطبا حضريا يعد بمستقبل زاهر.

وهكذا أعطيت انطلاقة أشغال تهيئة ساحة عمومية بشارع محمد فاضل السملالي  (قرب المنتزه الجهوي)، وذلك بهدف تحسين جمالية مدينة الداخلة وتوفير فضاءات جديدة  لفائدة الساكنة.

ورصد لهذا المشروع الاجتماعي والبيئي، الذي يشمل تبليط متنوع (زليج أرضي، ورخام) وانجاز شبكة السقي وصهاريج مائية تحت أرضية  وتشجير ومساحات خضراء وخيام من الاسمنت والخشب وفضاء للعب الكرة الحديدية وفضاء  لألعاب الأطفال، غلاف مالي يناهز أربعة ملايين درهم على مساحة 25 ألف هكتار.

وبحي الوحدة، أعطيت انطلاقة مشروع تهيئة مطرح عمومي مراقب للنفايات الصلبة  وتهيئة ونقل المطرح البلدي الحالي إلى موقع "عطاي"، بالجماعة القروية العركوب،  الذي يهدف إلى تحسين عملية جمع النفايات الصلبة بمحيط تدخل الجماعة وتنظيم عملية  نقل النفايات الصلبة إلى مطرح عمومي مراقب وتطوير طريقة معالجة النفايات وفق شروط  احترام وحماية البيئة وتحسين الوجه الحضاري للإقليم لدعم التوجهات السياحية  للمنطقة.

Files 4

ورصد لهذا المشروع البيئي، الذي يشمل إعداد ورش الأشغال وتصاميم الانجاز  وعلامات التشوير المؤقتة وتهيئة موقع طمر النفايات بموقع "عطاي" على مساحة أربعة  هكتارات ومعالجة النفايات ونقلها من المطرح العشوائي الحالي الذي تبلغ مساحته 50  هكتار، غلاف مالي ب37 مليون درهم.

وبالطريق الشاطئية اتجاه مركز لاساركا، أعطيت انطلاقة أشغال تهيئة كورنيش شاطئ لبلايا لخيرا، وذلك بهدف تحسين جمالية المدينة وتوفير فضاءات وكورنيش الترفيه للسكان. ورصد لهذا المشروع الاجتماعي والبيئي المتكون من تبليط متنوع (زليج أرضي ورخام) وانجاز شبكة السقي وصهاريج مائية تحت أرضية وتشجير ومساحات خضراء وخيام من الاسمنت والخشب وأكشاك تجارية ومرافق صحية،  غلاف مالي يقارب ثلاثة ملايين درهم على مساحة خمسة آلاف متر مربع.

وبحي النهضة تم وضع الحجر الأساس لبناء داخلية  لفائدة الأقسام التحضيرية في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بالمدينة، وذلك لتشجيع وتعميم التعليم الأولي والمساهمة في الرفع من نسبة التمدرس ومحاربة  الهدر المدرسي وتهيئ الطفل للولوج إلى السلك الابتدائي، ورصد لهذا المشروع الاجتماعي غلاف مالي يقدر بمليوني درهم على مساحة مغطاة تقدر  ب 700 متر مربع وتتطلب مدة انجازه ثمانية أشهر.

كما تم تدشين المحطة الطرقية للمسافرين، بمدينة الداخلة والتي بلغت تكلفة إنجاز هذه المحطة، 11 مليون درهم، وذلك في إطار شراكة مع وكالة التنمية للمناطق الجنوبية.

لقد شهدت مدينة الداخلة تحولات جذرية على مستوى البنيات التحتية خلال الفترة الحالية للسيد الوالي لمين بنعمر. و انطلاقا من التعليمات الملكية السامية التي حضت على تطوير الجهة وإنعاشها اقتصاديا و اجتماعيا و تنمويا, انخرطت ولاية الداخلة بكل جدية و مسؤولية و إرادة صادقة, في دينامية طموحة من أجل تحقيق تطور عمراني واقتصادي هام, استطاع أن يلمس أثاره السكان المحليون وكذا الزوار الوطنيين و الأجانب.

Istiqlal

فبدأت السلطات الولائية للجهة تدريجيا و من خلال برنامج إعادة التهيئة العملاق و الطموح الذي أطلقته من أجل جعل الجهة ذات تصميم عمراني متجانس و مندمج, اوراش كبرى غيرت معالم المدينة الى الأبد, و ذلك من خلال تهيئة النسيج العمراني لمدينة الداخلة عاصمة الجهة, و إعادة تجهيز وتأهيل الأحياء السكنية الهشة, وتوسيع شبكة الطرق والإنارة العمومية, و إحداث مصالح عمومية جديدة كقيمة مضافة و دعم إنشاء المقاولات و ترصيف الشوارع وتعبيد الطرقات, وإحداث مطار جديد يشهد حركة حيوية طيلة أيام الأسبوع بدون انقطاع، وتوسيع ميناء المدينة وتهيئة الكورنيش، وتشييد بنايات ومؤسسات عمومية وفنادق وملاعب ايكولوجية للغولف ومطاعم فخمة, مما أضفى على الجهة طابعا مشجعا مكنها من استقطاب المستثمرين و الزوار والسائحين من مختلف الآفاق.

و ما استضافت المدينة مرتين متتاليتين لمنتدى كرانس مونتانا العالمي و المنعقد في نسخته الثانية تحت شعار :أفريقيا والتعاون جنوب جنوب. إلا الدليل و البرهان على اعتراف الفاعلين الدوليين بالنموذج الاقتصادي والسياسي وكذا بالمجهودات التنموية التي تقوم بها المملكة المغربية في ظل القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله , و تحت الإشراف المباشر والمعاينة الميدانية للسيد والي صاحب الجلالة بجهة الداخلة وادي الذهب "لمين بنعمر", الذي مافتئ يؤكد نيته الصادقة من أجل الرفع بهذه الجهة الى مصاف جهات المغرب الكبرى, وجعلها قطبا تنمويا واقتصاديا عالميا بامتياز.

19 03 2016 crans montana