Photostudio 1552753591312 960x480

مجموعة الكينغ بيلاجيك الاستثمارية مسار متميز في محاربة الأمية الوظيفية بجهة الداخلة وادي الذهب

Chami1

الداخلة بوست

هذا ليس مستثمر يهرب الأخطبوط و معه "الحشيش" و يشتري ولاء جمعيات مرتزقة تحوم حوله كما يفعل "البرغوث" حول مشكاة النور, و يتملك أصحابها على أكتافه العمارات في تجزئة "واد الشياف" على سبيل المثال لا الحصر.

هذا ليس مستثمر جاهل و أمي و جبل "تاع الكلاخ", ينام الليل فقط حين يشرب دواء الاكتئاب و الأعصاب و " الخلع طلقي مني" بسبب وساخة شركاته و سمعته و "طاسيلة باباه" و ما ينتظره بإذن الله العلي القدير من السجون و "لحباس".

هذا ليس مستثمر من أباطرة الصيد الساحلي المدر للثروة و المخزون و الذي صورت الكاميرات رميه لألوف الأطنان من أسماك الشعب الثمينة في عرض البحر دون خوف أو خجل.

هذا ليس مقاول "نصاب" التهم ثروات الساكنة من ميزانيتها البلدية المتخمة بالملايين قصد تطوير بنيتها التحتية, و حين زارنا الملك فضحنا بزليجه المفخخ فضحه الله و أذله.

بل إنها مجموعة "الزبدي" الاستثمارية التي ملئ فيض إحسانها البر و البحر, و تناقل كريم خصال مالكها و مسيرها الصديق و العدو, و استوطنت نظافة أعمالها السجل و الكتب. شركة كل عملها في الداخلة و من الداخلة و محصوله ذاهب الى اقتصاد الداخلة. و الوحيدة في الجهة بأكملها التي تثمن بحق منتوجات البحر ليباع مجرد 125 غرام من السردين بأكثر من ثلاث دراهم.

شركة فتحت أبواب رزق منضود لشباب المدينة من المتوزجين المهمشين و العاطلين المقصيين. و هاهي اليوم و كنموذج حقيقي لمفهوم الشركات المواطنة, تحارب الأمية الوظيفية لعمالها و مستخدميها في سابقة هي الأولى بهذه الربوع الملحية. فقد نظمت مساء أمس السبت مجموعة "الكينك بيلاجيك" العملاقة المملوكة لرجل الأعمال  المعروف "محمد الزبدي" و التي تنشط في مجال الصيد البحري وتعد من بين أكبر الوحدات المختص في تعليب وتصدير  وتثمين منتوج السردين بجميع أنواعه على المستوي الوطني والدولي ،الحفل الختامي للمستفدين والمستفيدات من برنامج محو الأمية الوظيفية ، وذلك في دورته الثانية  بعد نجاح الدورة الأولي  والتي إستفادة فيها العاملات بالمجموعة من دورس في تعليم اللغة العربية والتي لقيت أستحسان كبير في أوساط العمال بالكينك بيلاجيك.

Cgat

وتميزت الدورة الثانية بإستفادة العمال من دورس في اللغة الفرنسية وكانت خطوة مهمة في تطوير المستوي التعليمي لديهم و ذلك لأجل تحفيزهم على المزيد من العطاء و المردودية. وتترجم هذا الخطوة إنخراط المجموعة في تطوير الموارد البشرية  التي تعتبر إحدي اللبنات الأساسية في نجاح  الشركة ،وتعتبر نموذج لجميع الشركات  بالداخلة .

وفي تصريح، لمدير المجموعة السيد "رضا الشامي" ، أكد هذا الأخير بأن المؤسسة ستبذل مجهودات اضافية من أجل إغناء وتقوية المبادرة الاجتماعية لمجموعة "الكينك بيلاجيك، لما تلعبه مثل هذه البرامج من أدوار حيوية في التنمية الإقتصادية و الرفع من الانتاجية للوحدات الصناعية ، بالإضافة إلى  النهوض بالجانب الإجتماعي للمستفيدين من هذا التكوين و تقوية انخراطهم في أهداف و مشاريع المجموعة العتيدة .

وتخلل الحفل الختامي تقديم مجموعة من اللوحات الفنية والمسرحيات ووصلات غنائية وكلمات شكر وأمتنان في حق رجل الأعمال "محمد الزبدي" والمدير "رضا الشامي" لما فتئ يقومان به من أعمال جليلة لأجل الرقي بعمال الشركة و ذلك من خلال إشرفهم المباشر على هذا البرنامج السنوي.

ليتم في الأخير توزيع الشواهد والجوائز القيمة على المستفيدين من هذه الدورة المخصصة لتعليم اللغة الفرنسية والبالغ عددهم 64 مستفيدة.

Iiopoiu

Iiiiouio