Créer un site internet

شدلي نكطع لك..حال العلاقات المغربية الأمريكية بعد بيان وزارة الداخلية المغربية

16466926734 4172f1dcdf z

الداخلة بوست

اظهر بيان أصدرته وزارة الداخلية المغربية اليوم ردا على تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الانسان في العالم حالة التشجنج الذي بات يطبع علاقة المغرب مع بلاد العم سام , و ذلك بعد قرار مجلس الأمن الدولي الأخير حول قضية الصحراء الذي طالب المغرب بحتمية ارجاع المكون المدني من بعثة المينورسو المطرود في ظرف ثلاث أشهر. حيث اتهم المغرب حينها أمريكا بالانحياز ضد المصالح المغربية و الوقوف وراء خروج هذا القرار الى حيز الوجود.

بيان الرباط أكد على أن الدولة المغربية قد لمست تحولا في الموقف الأمريكي الداعم للشرعية الدولية بالصحراء الغربية والرافض لمحاولات المغرب تقويض مهمة المينورسو. فبيان الداخلية المغربي الشديد اللهجة يعد سابقة في تاريخ العلاقات بين البلدين وجاء بعد صمت طويل للنظام المغربي خاصة ان تقرير الخارجية الأمريكية قد صدر منذ اكثر من ثلاثة أسابيع .

و وصفت وزارة الداخلية المغربية تقريرًا أصدرته الخارجية الأمريكية منتصف أبريل/نيسان الماضي حول حالة حقوق الإنسان بالمغرب بـ”الافتراء واختلاق وقائع وفبركة حالات والكذب الموصوف”، متحدثة عن أن المغرب لا يقبل تلقي دروسا من أي كان وإن لم يشعر قط بأي حرج من النقد البناء”.

وقال بلاغ الداخلية المغربية إن المغرب يجد نفسه “مجبرًا على اللجوء لكافة السبل الممكنة لفضح انزلاقات هذا التقرير الذي طغت فيه الذاتية. وتضمن البلاغ اتهامات من الحكومة المغربية للسلطات الأمريكية بـ”افتقار تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان للدقة وطابعه المنحاز ومصادره المعادية سياسيًا”، وكذا نزوعه نحو “اجترار مزاعم متقادمة” تسعى لـ”استهداف المغرب بشكل مجاني”، متسائلًا عن مصداقية التقرير بما أنه “ارتكز على تقارير سلم من طرف أشخاص دون مصداقية أو مغاربة مناوئين للنظام”.

وهدّد المغرب في بلاغه باللجوء إلى السلطات العليا في مختلف المؤسسات الوطنية الأمريكية بسبب “الضرر الكبير الذي تتسبب فيه هذه التقارير”، مطالبًا شركاءه الأمريكيين بـ”إدانة عمليات الاستغلال والكذب”.

وكانت الولايات المتحدة قدمت مشروع قرار شهر ابريل الماضي يدعو الى العودة الفورية لبعثة المينورسو لمواصلة عملها الذي انشئت من اجله الا وهو تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية.