Créer un site internet

رسالة للحموشي..كتب "داعش" الارهابية تباع على الأرصفة في شوارع المدن المغربية

Hammouchi maroc terrorisme

الداخلة بوست

في خضم المجهودات الجبارة التي تبدلها المصالح الأمنية المغربية و على رأسها مديرية مراقبة التراب الوطني تحت قيادة "الحموشي". و هو الجهاز الاستخباراتي الحديدي, الذي استطاع من خلال عمليات نوعية, تفكيك عشرات الخلايا الارهابية الداعشية, و افشال مخططاتها الدموية في المهد.

لكن يبدو أن هناك اطراف أخرى داخل مؤسسات الدولة المخول لها مراقبة و حماية المنافذ البحرية و الجوية و البرية بالمملكة, غير معنيين بهذه المجهودات الكبيرة, و ما يطرحه هذا التنظيم الارهابي المجرم من تحديات خطيرة, خصوصا في ظل وضع اقليمي هش و محيط جيوستراتيجي ملتهب. و العمليات الارهابية الأخيرة, التي شهدتها العاصمة البريطانية لا تزال ماثلة أمام أعيننا بحصيلتها الدموية الثقيلة, و ضحاياها من الأبرياء العزل.

لذلك كانت صدمتنا كبيرة, حين توصلنا بصورة حصرية من مصادرنا الخاصة, مأخوذة عند أحد بائعي الكتب, برصيف أحد الشوارع المغربية, تظهر كتبا معروضة للبيع تحمل غلافه شعار راية الاجرام الداعشي الاسود, و تحت عنوان "حبيبي داعشي". كما تشاهدون في الصورة.

صورة تثير كم هائل من التساؤلات المغلقة, عن سبب السماح بمرور هذه النوعية من الكتب "الداعشية" الى داخل المغرب؟ خصوصا أننا علمنا من مصادرنا الخاصة بأن بائع هذه الكتب يتوفر على مخزون كبير منها.

فاذا كانت الأجهزة المسؤولة عن المراقبة لا تعلم فتلك مصيبة, و اذا كانت تعلم بتواجدها و اختارت غض النظر عن الأمر, فالمصيبة كارثية بكل المقاييس. لأن نفاذ أفكار و شعارات هذه التنظيمات الارهابية الاجرامية, الى داخل المملكة, لتصبح في متناول المواطنين على الأرصفة, أشد خطورة من مرور السلاح و القنابل. و يتطلب الأمر فتح تحقيق عاجل في القضية, و ترتيب الجزاءات المناسبة, على هذه الثغرة الأمنية و الاستخباراتية الخطيرة.

ملحوظة : تتحفظ الجريدة على ذكر مكان بائع الكتب و اسم المدينة, لكنها مستعدة لتقديم ما تملكه من معلومات لمن يهمه الأمر.

19096235 1570956622977003 2107258706 o 1