هل يتعلم "الخطاط ينجا" عزيز جهة الداخلة من رئيس جماعة بزاكورة؟

Region dakhla voiture budget

الداخلة بوست

تداول مجموعة من النشطاء عبر الفيسبوك, صورة لرئيس جماعة بمنطقة "زاكورة", تظهر الى جانبه دراجة هوائية, أكدوا بأن الرئيس الاستثنائي يستعملها كوسيلة نقل خاصة به.

مؤكدين بأن هذا الرئيس, ظل يرفض مبلغ 200.000 درهم مخصص ضمن ميزانية الجماعة التي يرأسها, لشراء سيارة مخصصة له, و أختار بدل ذلك استغلال المبلغ المالي في برمجة مشاريع ترجع بالنفع على الساكنة المحرومة.

و هو الخبر الذي نزل على رؤوسنا كالصاعقة, خصوصا حين أنجزنا مقارنة أولية بين هذا الرئيس المثالي, و "عزيز" جهة الداخلة وادي الذهب في نسخته "الخطاطية" و "اليوسفية", كما جاء على لسان أذرعه الاعلامية. حيث أختار هذا الأخير تدشين مرحلة تربعه على خزائن الجهة "المليارية", تمتيع نفسه و أعضاء أغلبيته, بحضيرة ضخمة من السيارات الفخمة "فايف ستار", تجاوزت صفقتها الاجمالية 300 مليون سنتيم. و حتى المرأب المخصص لها, هو الأخر لم يسلم من "انتهازية" الرئيس, حيث قام باكترائه من عند أحد أقارب أعضاء أغلبيته المسيرة للمجلس بمبلغ مالي الله وحده يعلم ضخامته, و لسان حاله صارخ بالقول "زيتنا فدقيقنا". رغم أنها صفقة مشبوهة, يمنعها قانون الجهات, و رفضت السلطات الولائية المصادقة عليها.

و هي الاموال الضخمة, التي لو صرفت في محلها, لكانت قادرة حتما, على تلبية المطالب الاجتماعية, للمئات من المعطلين و المحرومين, أبناء هذه الجهة المختطفة. فاللهم ان هذا منكر.