Photostudio 1552753591312 960x480

بداية لحساب‖ وزير الداخلية في زيارة تفقدية هامة لجهة الداخلة وادي الذهب

Dakhla ministere interieur lftit

الداخلة بوست

أفاد مصدر مطلع للجريدة, أن وزير الداخلية بالحكومة المغربية عبد الوافي لفتيت سيحل يوم الأحد القادم 16 يوليوز الجاري بمدينة الداخلة رفقة وفد هام، في زيارة جديدة تهدف الى تقييم وتيرة إنجاز مشاريع النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، التي أعطى الملك محمد السادس انطلاقتها، و الذي لا يزال متعثرا بسبب سياسة رئيس الجهة المقال التدبيرية و الصراع الدائرة رحاه بمجلس الجهة.

وأكد المصدر نفسه أن الوزير لفتيت سيجتمع، بمنتخبي المنطقة من برلمانيين و رؤساء الجماعات الحضرية والقروية، وكذا ممثلين عن جمعيات المجتمع المدني.

يشار إلى أن الملك كان قد أطلق استراتيجية تنفيذ النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، تزامنا مع الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، وذلك بغلاف إجمالي قدره 77 مليار درهم، حيث يروم هذا النموذج خلق أقطاب تنافسية، ويستند على دعامات أساسية هي تقوية محركات التنمية ومصاحبة القطاع الانتاجي وإدماج المقاولات الصغرى والمتوسطة وتطوير التنمية الاجتماعية وتثمين الثقافة الحسانية والتدبير المستدام للموارد الطبيعية وحماية البيئة وتقوية شبكات الربط والتواصل وتوسيع صلاحيات الجهات وتمكينها من آليات الاشتغال وخلق وإحداث آليات مبتكرة للتمويل، كما يهدف إلى إعادة هيكلة محركات النمو والتنمية. و هي البرامج التنموية العملاقة التي أدخلها رئيس الجهة الاستقلالي الى الثلاجة, و رهنها بخصوماته السياسية مع أعضاء المعارضة داخل المجلس و مشاكله مع أحكام القضاء الاداري المغربي الصادرة ضد شرعية مسطرة انتخابه.