خطيير//أين وزارة أخنوش؟؟..محاولة تهريب 5 شاحنات من الأخطبوط، تفضح ملك الاخطبوط و تميط اللثام عن نشاطاته القذرة

Photostudio 1614092208875 900x600

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

تمكنت مؤخرا مصالح الجمارك بميناء طنجة من اعتراض شحنة من الاخطبوط كانت معدة للتهريب، حيث  تقدر  بأكثر من 100 طن من الاخطبوط ،كانت قادمة من الداخلة في اتجاه الأسواق الاوربية.

و حسب مصادر مهنية موثوقة بالإضافة إلى تسجيلات صوتية لبارون التهريب "البهجة"، تعود الشحنة الى وحدات ملك الاخطبوط و إمبراطور التهريب بالداخلة، مبرزة أن الشاحنات الخمس التي تم اعتراضها تحمل شحنات ضخمة من الاخطبوط ببيانات غير صحيحة و تتجاوز حمولتها ما هو مضمن بالتصاريح.

و للتغطية على العملية  -تقول المصادر- فقد أصدر ملك الاخطبوط عبر ذراعه اليمنى بارون التهريب "البهجة" أوامر لصحافته التابعة من أجل نسب الشحنات إلى منافسيه التجاريين بالداخلة كما جرت العادة دائما.

و هي مناورات تأتي في اطار الحرب الإعلامية و الحملات الموجهة ضد منافسيه في السوق كلما اجهضت لملك الاخطبوط عملية تهريب جديدة، خصوصا خلال هذه الفترة بالذات حيث تعرف سوق الأخطبوط استعارا في المنافسة، و استعمال جميع الوسائل الغير المشروعية للتشكيك في سمعة منافسيه بالداخلة و هز ثقة العملاء و الوكلاء بالمغرب و الخارج.

ذات المصادر أشارت الى فضيحة ملك الاخطبوط الأخيرة حين اجهضت له عملية تهريبية مماثلة إلى اليابان عن طريق تزوير تصريحات الحمولة بإضافة أطنان من الاخطبوط المهرب، و هو ما تداولته صفحات الجرائد الإلكترونية  بأكادير حيث تصدرت الأحداث فضيحة محاولة تهريبه شحنة من 250طن من الأخطبوط موجه للتصدير دون وثائق، و هو ما فرض على مصالح الجمارك و مكتب السلامة الصحية ONSSA تغريم ملك الاخطبوط حوالي مليون درهم، كما شهد على نفسه بتوقيعه على محضر المعاينة الذي يثبت ملكيته للاخطبوط المهرب المصادر.

فمتى تحشم على عراضها وزارة اخنوش و تقوم بتغريم الرجل وتوقيف وحدته التجميدية المصدرة للاخطبوط المهرب، والضرب بيد من حديد على كل من يخرق القانون كما فعلت مع وحدات أخرى، و ذلك عوض محاولة تبرئة ملك التهريب واعادة سلعته وتشجيعه على مواصلة التهريب و نهب الاخطبوط و تبييض أمواله بأكادير و الدار البيضاء حيث يختبئ ملك التهريب...

شاهدوا وثيقة أرسلها "البهجة" بارون التهريب و ذراع ملك الاخطبوط لمواقع إعلامية بهدف تزييف الحقائق و تشويه سمعة منافسيهم التجاريين و التغطية على انشطتهم التهريبية القذرة..و هذه مجرد نموذج، فالمركز يمتلك تسجيلات صوتية و حزمة كبيرة من المستندات التي تؤكد حقيقة هذه العصابة التي لا تزال تتمتع بحماية من مسؤولين فاسدين داخل وزارة الصيد البحري و أجهزة المراقبة...فأنتظرونا....

Received 367713047157088
Received 484258382570229