حكومة الشباب الموازية للشؤون الصحراوية تشرح الواقع الإجتماعي والسياسي للصحراء من مدينة العيون

Sahara gouvernement

الداخلة بوست - مراسلة

عقدت التنسيقية المحلية لحكومة الشباب الموازية للشؤون الصحراوية اجتماعها برئاسة الأخ بوجمعة بيناهو رئيس الحكومة يوم الأحد 31 يوليوز 2016 وقد تناول النقاش حصيلة الحكومة والتي ثمن الحاضرين الحصيلة وقيمة المواقف والمواكبة لمجمل القضايا والمكاسب التي حققتها رغم المعيقات الكبيرة التي تواجهها وحجم التضييق المطبق عليهامن لوبيات وجهات لا تريد لأي صوت أن يبرز سوى بما تخططه له سلفا.

كما تناولت الحكومة الأوضاع السياسية والحقوقية والتنموية وطنيا وعلى مستوى الأقاليم الصحراوية والتي خلص النقاش إلى ما يلي:

-تثميننا لمضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش المجيد،والذي تلقته بإرتياح لما يحمل من إشارات قوية موجهة للفاعل السياسي سواء في الجانب المتعلق بتدني مستوى الخطاب السياسي أو توظيف شخص الملك في مزايدات سياسوية -حزبية ضيقة.

-إشادتنا للإستجابة لقرار العودة إلى الاتحاد الإفريقي وهو ما يشكل تعزيز للنجاعة الديبلوماسية والتي لا زالت تعاني من إختلالات كبيرة.

-ارتياح الحكومة بإحالة معتقلي آ كديم- إزيك على المحاكم المدنية وهو إعتراف ضمني بحجم الأخطاء التي واكبت تدبير تفكيك مخيم آكديم-إيزيك.

-قلق الحكومة من التباطؤ في احتواء مشكل البطالة في الأقاليم الجنوبية وانعكاساتها الاجتماعية.

-تذمر الحكومة من نتائج عملية التوظيف التي عرفتها شركة فوسبوكراع والتراجع عن الالتزامات التي قطعتها الشركة حول إعطاء البعد المحلي.

وفي نهاية الإجتماع خلصت الحكومة لبرمجة مجموعة من اللقاء ات مع المسؤولين،مع الإستمرار في لعب دورها الطلائعي في التأطير والتعبئة الجماهيرية لبلورة مشروعها الفكري.وهي مناسبة تحمل فيها المسؤولية الكاملة للدولة عن تهاونها إتجاه حلحلة المشاكل الإجتماعية بالصحراء وهو ما يهدد بالسلم الإجتماعي والسياسي بالمنطقة،خاصة في ظل تنامي ظاهرة الإرهاب وعدم الإستقرار في مجمل الدول العربية والمحيط الإقليمي.

حكومة الشباب الموازية للشؤون الصحراوية

العيون في 01/08/2016