Photostudio 1552753591312 960x480

مهزلة‖ مجلس "ولد ينجا" يسحب أسطول سيارات المجلس الجهوي خوفا من لجان تفتيش وزارة الداخلية القادمة

Conseil regional dakhla 2

الداخلة بوست

في سياسة القط و الفأر, التي بات ينتهجها مجلس "ولد ينجا" مع اللجان التفتيشية التابعة لوزارة الداخلية, علمت جريدة الداخلة بوست من مصادر حصرية من داخل أغلبية رئيس الجهة المقال, بأن المجلس و بطريقة هيستيريا, قام بجمع أسطول السيارات الفايف الستار, التي سبق ل"ولد ينجا" أن إشتراها لنفسه و أعضاء مكتبه المسير, بملايين الدراهم من أرزاق الساكنة الجهوية, و تخزينها بمرآب خاص إكترته الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع أسفل أحد العمارات بمدينة الداخلة.

و السبب وراء هذا الرعب الذي حل بمجلس "ولد ينجا" كما اكدت لنا ذات المصادر, هو علمهم بقدوم لجنة تفتيشية موسعة للجهة, ما جعلهم يجمعون السيارات الفارهة, و يضعونها في المرآب, من أجل إخفاء فضائحهم المنتنة, المرتكبة في حق المال العام, خصوصا إذا علمنا بأن هذه السيارات تحولت و بكل وقاحة, إلى وسائل نقل لوجستيكية, مخصصة لرعاة الإبل و تنميتها, و الإستجمام ببوادي الجهة, و شواطئها الخلابة نهاية الأسبوع.

المضحك في الخبر, هو أنه و كما أفادت مصادر الجريدة, بعد هذا السحب المفاجئ لأسطول سيارات "السيبة", و إدخالها إلى مرآب المجلس, علق الكثير من أصحابنا, أعضاء أغلبية "ولد ينجا", بعدة مناطق داخل أعماق بادية الجهة, و كسر صراخهم و إستنجادهم المساعدة على التنقل إلى الداخلة, من المعارف و العائلة, صمت هذه الفضيحة المدوية, التي كانت جريدتنا سباقة إلى إثارتها منذ عدة شهور خلت, لكن و كما يقول المثل الحساني الدارج و البليغ: "أم السارق ما تم ألا مزغرته".