Photostudio 1552753591312 960x480

فضيحة‖ شركة السنتيسي بالداخلة تحول باخرة "سينيور" إلى وحدة ل"الكوانو" و إفساد السردين عمدا + وثائق

Sentissi senior corruption

الداخلة بوست

تحصلت جريدة الداخلة بوست من مصادر حصرية, على تقارير يوميات الصيد الخاصة بالباخرة "سينيور" المملوكة لشركة "كولدن البيلاجيك", و هي الشركة التي يترأسها المدعو "رضا السنتيسي", المستثمر المعروف بخروقاته الخطيرة المرتكبة في حق الثروة السمكية بجهة الدخلة وادي الذهب, و تشاركه فيها أسرة الدرهم و رجال أعمال آخرين من أبناء الداخلة, الغير معنيين بقضية ضياع الثروة السمكية و تدميرها من طرف ماكينات التدمير الشامل التي يمتلكها شريكهم "السنتيسي".

التقارير تهم سنتي 2015 و 2016, هذا بالإضافة الى جداول "excel" و عدة مراسلات عبر الأنترنت بين فرع الشركة بالداخلة و اكادير (الصورة), موجهة بالضبط إلى شخص يدعى "عبد الله بوجا", تظهر كلها كيف حول هذا اللوبي المفترس, كوطا مخصصة لصيد السردين و تثمينه, إلى كوطا لإفساد السردين عمدا خلال عملية الإبحار, حيث تجاوزت قيمة "لكوانو" الذي جلب على متن الباخرة "سينيور" في بعض الحالات 86%, و هو ما يمثل كارثة بجميع المقاييس, و سابقة بهذه الجهة المنهوبة.

Golden pelagique 2

حيث حول "السنتيسي" جميع الكوطات التي يكتريها أو يمتلكها أو يشتركها مع مستثمرين من المنطقة, تحت يافطة "تثمين المنتوج" -أقول- حولها إلى كوطات لإفساد السردين عمدا, من أجل تغذية مصانع دقيق السمك التي يمتلكها بمدينة العيون, وذلك في تواطئ مفضوح من مصالح المراقبة التابعة لإدارة الصيد البحري بالجهة, الذين على ما يبدو قد أعمت عيونهم و ضمائرهم, عن هذه الجرائم الموثقة, "بركات" الاظرفة الصفراء السمينة.

و عليه يسهر حاليا فريق متخصص داخل الجريدة و في تشاور مع بعض المهنيين, و المستثمرين الملتزمين, و المعروفين بتثمين المنتوج, على صياغة تقرير صحفي مفصل و موثق بهذه الوثائق الخطيرة و المستندات الكارثية, كما أن الجريدة ستتقاسم هذه الوثائق مع الصحافة المحلية و الوطنية, و سترسل نسخ منها الى السيد والي الجهة, و وزير الصيد البحري, و المجلس الأعلى للحسابات, و ممثلي جهة الداخلة وادي الذهب في البرلمان المغربي, فأنتظرونا.