Photostudio 1552753591312 960x480

غضب بالمغرب و العالم بسبب فيديو محاولة اغتصاب جماعي لفتاة داخل حافلة نقل عمومي

Maroc vilation fille casa

الداخلة بوست

أثار شريط فيديو كشف تعرض شابة في مقتبل العمر لمحاولة اغتصاب جماعي من طرف عدد من المراهقين، داخل حافلة للنقل الحضري، بمدينة الدار  (وسط المغرب) موجهة غضب واسع في المغرب. فالواقعة الخطيرة التي تعرضت لها فتاة مصابة بخلل عقلي داخل حافلة للنقل العمومي بالدار البيضاء، وصل صداه الى العالمية، إفتضح امرنا وأصبح انعدام الأمن ببلادنا حديثا لصحف عالمية, حيث نقل الحادث بعد الضجة الواسعة التي أثارها، في صفحات عدد من الصحف العالمية والقنوات الدولية، من ضمنها إذاعة "كادينا سير" الإسبانية التي قامت بنشر تقرير على موقعا مصحوبا بصورة من مقطع الفيديو, هذا بالإضافة الى الصحافة الجزائرية و التونسية و المصرية.

وانتشر ليلة الأحد 20 أغسطس آب، على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق للحظة اعتداء على فتاة ومحاولة تجريدها من ملابسها داخل حافلة للنقل من طرف قاصرين.

وتعتذر الجريدة عن نشر الفيديو لما يتضمنه من لقطات قاسية.

توقيف متورطين 
وكشفت مصادر إعلامية متطابقة، أن المصالح الأمنية في الدار البيضاء، اعتقلت، قبل قليل أربعة شبان ممن ظهروا في فيديو، وهم يحاولون اغتصاب فتاة داخل حافلة تابعة لشرطة نقل المدينة في الدار البيضاء.

وأفادت المصادر أن المعلومات الأولية، تشير إلى أن الشبان يشكلون عصابة إجرامية متخصصة في السرقة، وأعمال الشغب داخل الحافلات، وينحدرون من منطقة سيدي البرنوصي، في العاصمة الاقتصادية.

وتعيش المصالح الأمنية حالة استنفار من أجل الوصول إلى الشبان الآخرين الذين ظهروا في الفيديو، كما أن البحث جار أيضا عن الضحية، التي لم تتقدم بأي شكاية في الموضوع، ولم يتم التعرف عليها إلى الآن.

وقال المصدر ذاته، إن المعنيين بالأمر يقطنون بـ"دوار مباركة" بالبرنوصي، واعتقلوا جميعهم من هناك.
هذا ولم يصدر أي بلاغ لأي مؤسسة رسمية يعلن فيه اعتقال أو توقيف المشتبه بهم في هذا الحادثة التي هزت الرأي العام.
مسرح الجريمة
وأفادت مصادر إعلامية، أن الحادث وقع يوم الجمعة الماضي  على الغالب داخلة حافلة للنقل تنتمي لشركة "مدينة bus" في إحدى شوارع مدينة الدارالبيضاء.

وأكدت ذات المصادر إلى انه لم يتم إلى حدود الساعة التعرف عن الخط الذي عرف وقوع الحادث.
وتابعت المصادر إلى أن شركة النقل فتحت تحقيقا بمعية السلطات للتأكد من أن الحادث وقع داخل حافلتها مع تحديد مكانه وزمانه.

وتابعت المصادر نقلا عن مسؤول في شركة "مدينة bus " أن الشركة بعد فحصها للفيديو المتادول على الشبكات الاجتماعية  تؤكد بنسبة 90 في المائة أن الحافلة تنتمي إلى شركتها.

وأضاف المصدر الذي آثر عدم ذكر اسمه، أنه لم يتم معرفة لحدود الساعة زمان ومكان ويوم وقوع الحادث، مشيرا إلى أن التحقيق في الحادث جار بين الشركة والسلطات الأمنية.

المصدر : وكالات