Photostudio 1552753591312 960x480

في رحاب اللهجة الحسانية... المظاهر التضاريسية الصحراوية نموذجا

21015857 167699450470688 736579514607564853 o

الداخلة بوست

بقلم : غالي الزبير

أبدعت اللهجة الحسانية العديد من المصطلحات والمفاهيم الدقيقة في علوم الجغرافيا والجيولوجيا في جانبها الجيومورفولجي (التضاريسي) حيث تحمل اللهجة الحسانية تصنيفاً تفصيلياً لجميع المظاهر التضاريسية الصحراوية. ويكفي هنا أن نشير إلى أن اصطلاحات مثل الگـلب والكدية والـگـارة والخشم والخنفرة والظلعة والحنك والطارف ولعظم والسن والزملة والمدنة والنبكة والزبارة وألوس وأمز والطوگ والريشة وأكنز ولخبي وأريكيم والرگ...الخ. كلها اوصاف للمرتفعات غير أن الحساني يفهم منها معنى دقيقا من حيث الشكل والحجم وحتى المواد المكونة لها أحياناً.

وكما فصلت الحسانية في تسمية المرتفعات، فصلت في تسمية المنخفضات وأنواعها وأشكالها ونذكر منها دون شرح تجنباً للإطالة والإسهاب المخل، مثالا لا حصراً، الواد والفدرة والشلخة والربيب ولخنيق ولخوي والمسرب والسهب والمحبس والگاعة ولگرارة واللوجة والتيارت والطرحة والتجالة والباطن والعين والسبخة وأفطوط والحفرة والمنحر والفج والجوى ولخوي ولمهد والسلوگية وغيرها.

ولكون الكثبان الرملية جزء أصيل من المشهد الجغرافي الصحراوي عددت الحسانية انواع الكثبان والعروق الرملية كـالغرد والعلب والذراع والربط والزبار والتيدماس والزيرة وغيرها.

ومن المفيد الإشارة هنا إلى أن الكثير من الاصطلاحات الجغرافية الحسانية ذات أصول عربية فصيحة من قبيل الكدية و الخشم و الظلعة والحنك والنبكة ولخنيق والخوي والسهب والكَاعة (القـَاعَة) والباطن والجوى والكلتة وغيرها كثير.

كما تتشابه المصطلحات الجغرافية الحسانية مع عدد كبير من نظيراتها في لهجات الجزيرة العربية مثل الخشم والنبكة والزيرة والزملة والغرد والريشة والعرگ والذراع والحبل وغيرها.