Photostudio 1552753591312 960x480

خطييير‖ مخيم سياحي بالداخلة متهم بتشغيل طفل قاصر بشكل غير قانوني و التسبب في غرقه

Dakhla scandale camping touristique

صورة تعبيرية من تصميم الجريدة

الداخلة بوست

ذكرت مصادر صحفية مغربية موثوقة، أن طفلا قاصرا كان يشتغل خلال موسم الصيف في إحدى المنتجعات السياحية نواحي مدينة الداخلة، لفظه البحر زوال يوم الجمعة المنصرم، بعدما تعرض للغرق على مستوى النقطة الكيلومترية 28 شمال مدينة الداخلة، حيث يتواجد ذات المنتجع السياحي الشهير.

ووفق ما أورده المصدر نفسه، فإن الضحية يبلغ من العمر 16 سنة كان يدرس قيد حياته في أولى باك، وكان يشتغل موازاة مع ذلك في منتجع سياحي شهير بمدينة الداخلة كمدرب للرياضات البحرية بدون عقدة عمل وبأجر زهيد، مشيرا إلى أن الضحية هو المعيل الوحيد لوالدته بعدما توفي والده.

وبالرغم من التحركات التي قامت بها والدة الضحية للكشف عن مكان تواجد ابنها الوحيد قبل العثور عليه ميتا على ضفاف خليج وادي الذهب، إلا أن جميع الجهات المختصة لم تعرها أي اهتمام في تواطئ مفضوح مع صاحب ذات المشروع السياحي الذي يحتضن كبار مسؤولي المدينة كل ليلة لقضاء الليالي الحمراء.

وفي الوقت الذي تنكر فيه صاحب المشروع السياحي للضحية، فإن بعض العمال عبروا عن استعدادهم للادلاء بشهاداتهم لدى المصالح الأمنية المختصة بكون الضحية كان يشتغل إلى جانبهم كمدرب لبعض الرياضات البحرية، مطالبين بالكشف عن أشرطة كاميرات المراقبة التي توثق لذلك.

وكانت عناصر الوقاية المدنية قد حلت زوال الجمعة المنصرم، بعين المكان، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسن الثاني بالداخلة قصد إخضاعها للترشيح الطبي.

ومازالت مصالح الدرك الملكي بمدينة الداخلة تباشر تحقيقاتها لكشف حيثيات الواقعة.