Photostudio 1552753591312 960x480

مثير‖تفاصيل جديدة في قضية العثور صبيحة عيد الأضحى على جثة امرأة بالحي الحسني بالداخلة

Dakhla crime 1

الداخلة بوست

اهتزت ساكنة مدينة الداخلة، صبيحة يوم عيد الأضحى, فاتح شتنبر الجاري، على وقع حادثة عثور عشرات المواطنين على جثة امرأة في الثلاثينيات من عمرها, متحللة ومتعفنة داخل منزلها الكائن في الحي الحسني, وإلى جانبها ابنها الصغير الذي لا يتجاوز عمره السنتين.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى تواري المرأة وطفلها عن الأنظار لمدة أربعة أيام بالتزامن مع انبعاث روائح كريهة من البيت الذي تقطن فيه، ما أثار شكوك بعض الجيران صبيحة يوم عيد الأضحى، مما دفعهم إلى ابلاغ السلطات المحلية والمصالح الأمنية، التي عثرت بعد ولوجها للمنزل على جثة المرأة متحللة ومتعفنة، وإلى جانبها ابنها الرضيع.

وذكرت المصادر نفسها، أنه تم نقل جثة المرأة لمستودع الأموات في المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة في انتظار تشريح الجثة، فيما تم ايداع الرضيع بمصلحة طب الأطفال حيث خضع للفحوصات الطبية اللازمة، قبل أن يتم تسليمه لوالده مساء يوم (السبت 02 شتنبر) تحت اجراءات أمنية وطبية.

وفيما لا يزال سبب الوفاة مجهولا، رغـم تضارب الأنبـاء حول إقدام السيدة على الانتحار, وفرضية تعرضـها لجريمة قتل، أشار مصادر موثوقة, إلى أن السيدة متزوجة بجندي يشتغل في وحدة عسكرية قرب الحدود المغربية الموريتانية، وأنهما في طور الطلاق، ولهما طفل آخر تحتضنه إحدى الأسر بمدينة الداخلة.

هذا وتم اخضاع زوج الضحية لتحقيقات أمنية معمقة قبل أن يطلق سراحه مع بقائه رهن إشارة المصالح الأمنية في أي وقت.

ومازالت المصالح الأمنية لمدينة الداخلة تباشر تحقيقاتها في حيثيات الوفاة تحت الاشراف المباشر للوكيل العام للملك بالمحكمة الاستئنافية لمدينة العيون.