Créer un site internet

عاجل..نص التقرير السري المرفوع الى مجلس الأمن الدولي حول منطقة الكركرات

Sahara minurso

الداخلة بوست

وزعت الأمانة العامة للأمم المتحدة يوم أمس الثلاثاء, تقريرا مفصلا عن التطورات في الصحراء, اثر الوضع الخطير في منطقة الكركرات.

ويؤكد التقرير السري, الرواية الرسمية التي قدمتها جبهة البوليساريو للأمم المتحدة, والتي تتضمن أدلة مادية وملموسة حول ما أعتبرته انتهاك المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار.

وأوضح التقرير الذي اعد بناء على طلب من مجلس الامن في اجتماعه المنعقد يوم الجمعة الماضي, ان المغرب انتهك بشكل واضح اتفاق وقف اطلاق النار الموقع سنة 1991، مما يفتح الباب امام مجلس الامن لدراسة الرد المناسب على هذه الأحداث المتلاحقة.

ويؤكد التقرير ان العديد من الدوريات البرية والجوية التي قامت بها بعثة المينورسو , تثبت انتهاك المغرب لوقف اطلاق النار, من خلال قيام وحدات من جيشه بالخروج الى المنطقة العازلة, والشروع في تشييد طريق بري دون الحصول على إذن رسمي من الأمم المتحدة، مما شكل انتهاكا صريحا للاتفاق العسكري رقم 01.

Sahara guergarat

وابرز التقرير ان بعثة المينورسو عززت وبشكل كبير من تواجدها, وكثفت عمليات الرصد والمراقبة, وزادت من الدوريات البرية والجوية وفتحت اتصالات واسعة مع الطرفين لتحقيق التهدئة.

وأوضح التقرير, ان البعثة تلقت رسائل رسمية من جبهة البوليساريو, تتضمن تفاصيل الوضع وموقف جبهة البوليساريو من التصعيد المغربي، وابرز التقرير ان الأمانة العامة للجبهة اجتمعت لمناقشة التطورات واتخذت جملة من الإجراءات للرد على الوضع, في حال استمرار المغرب في انتهاك وقف اطلاق النار.

واكد التقرير ان المينورسو قررت التواجد ميدانيا بالمنطقة لرصد التطورات وتقييم الوضع بشكل عام .

وخلص التقرير الى ان الأمانة العامة للأمم المتحدة, قد فتحت قنوات اتصال مباشرة منذ بداية المشكل, سواء مع الطرفين المغرب وجبهة البوليساريو, و الدول الأعضاء الرئيسية من أجل تهدئة الموقف المتأزم, والمطالبة بضبط النفس, للحيلولة دون استئناف الحرب بالمنطقة.

تجدر الإشارة الى أنه بتاريخ 28 غشت 2016, أبلغت جبهة البوليساريو بعثة المينورسو عزمها إقامة نقطة تفتيش ثابتة في المنطقة للمراقبة، واكد قائد الناحية العسكرية الأولى للجيش الصحراوي للمينورسو ان الهدف من إقامة نقطة تفتيش, هو وقف اعمال تشييد الطريق البري من طرف المغرب, ولن تؤثر على حركة المرور المدنية.

الوثيقة السرية التي تم تسريبها :

Rapportun