Photostudio 1552753591312 960x480

جنرال أمريكي يؤكد: حرب وشيكة قادمة إلى الصحراء وهذه هي الأسباب

Vfvfv 1000x550 c

الداخلة بوست - متابعة

أكد مصدر مطلع وفق ما نقلته جريدة “الأسبوع” في عددها الجديد، إن قائد الماينز الجنرال “تومتس وولد هومسر”، لن يستبعد اندلاع حرب قريبة في الصحراء، رغم جهود المبعوث الأممي، هورست كوهلر من مكتبه ببرلين، لكسر إيقاع هذا التصعيد في “الكركرات”، وجاء تلميحه إلى اندلاع حرب جديدة، من خلال حوار أجراه الجنرال والرئيس والرئيس المالي إبراهيم كايتا.

وقال المصدر الذي حضر الحوار، “إن التقديرات ترمي إلى الوصول إلى 13 اسما من داعش فروا من العراق، منهم أبو بكر البغدادي المحتمل، وحسب صحف بريطانية، فإنه قد يكون في المنطقة، وأن حربا أخرى ستكون أكثر دموية، ويمكن أن تضيع فيها المطالب الحالية لاستقرار دائم في منطقة الساحل والصحراء”.

وأعاد الجنرال توماس، المحادثات الأخيرة وعدم انطلاق المفاوضات بين المغرب والبوليساريو، إلى عجز الأمم المتحدة، الذي لا بد من ملئه من خلال تواجد عسكري “متقدم” لحصار بعض النزعات عن بعضها، كي لا تغرق هذه الجهة من العالم في فوضى جديدة، بتعبير السفير الأمريكي في باكامو “بول فوميسي”.

وحسب المصدر، كما كتبت ذلك جريدة “الأسبوع” دائمان فإن الاستياء الأمريكي من حل قضية الصحراءـ بعد توقف مشروعيها لجيمس بيكر (حكم ذاتي يعقبه استفتاء) وكريستوفر روس (الكونفدرالية مع المغرب)، يؤهل المنطقة إلى الواجهة، ويؤكد تقييم الماينز، على مثل هذا الخيار، فيما يقترح البنتاغون خفض التسليح الموجه إلى طرفي النزاع في هذه الفترة الحرجة، حسب المصدر.