برافو||المستشار البرلماني "حمية" يمثل المغرب في برلمان المجموعة الاقتصادية سيدياو

Maroc sedao

الداخلة بوست

احتضنت العاصمة السنغالية دكار، أشغال منتدى الدورة التشريعية الرابعة لبرلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، بمشاركة وفد يمثل غرفتي البرلمان المغربي.

ويناقش المنتدى، الذي يتواصل إلى غاية غدا الخميس، رهانات وتحديات حرية تنقل الأشخاص والبضائع في فضاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وإشكالية الهجرة، بحضور جمع الفاعلين، قصد التفكير في إمكانيات الاستفادة من مزايا المجموعة وبحث سياسة "سيدياو" في مجال الهجرة، ولاسيما أثرها على تشغيل الشباب.

من جهته، أكد رئيس مفوضية "سيدياو"، مارسيل ألان دي سوزا، أن "سيدياو" هي أول تجمع إقليمي في إفريقيا في ما يتعلق بحرية تنقل الأشخاص والبضائع، إذ يكفي أن تكون متوفرا على بطاقة تعريف وطنية لتنتقل من دولة إلى أخرى، مشددا في هذا الصدد على ضرورة اعتبار الهجرة بمثابة "فرصة" عبر خلق الظروف الملائمة لهجرة شرعية ومفيدة لجميع الأطراف.

وشارك في الجلسة الافتتاحية لهذا المنتدى، الممثل الخاص للأمم المتحدة لغرب إفريقيا، محمد بن شمباس، ورئيس برلمان عموم إفريقيا، روجر نكودو دانغ، كما يضم الوفد المغربي المشارك في هذا المنتدى، سفير المغرب في دكار، طالب برادة، ورشيد العبدي، النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، ونايلة التازي، النائبة الخامسة لرئيس مجلس المستشارين، والمستشاران البرلمانيان امبارك حمية وفاطمة الزهراء اليحياوي.