خطييير‖كيف تحول مجلس جهة الداخلة وادي الذهب الى قاعدة عسكرية شبه خاصة؟؟؟

Region dakhla 39

الداخلة بوست

إنتقد الشاب الصحراوي إبن مدينة الداخلة "محمد الشراقة", مجلس جهة الداخلة وادي الذهب, و بالخصوص رئيسه المقال "ولد ينجا", و ذلك عقب الفضيحة المدوية التي شهدتها دورة المجلس الأخيرة, عندما قام "زبانية" المجلس الجهوي بتعريض المواطن المغربي "الشراقة" للإهانة و الضرب و التنكيل و الطرد التعسفي من أطوار جلسة عمومية لمجلس منتخب, و ذلك في سابقة تعد الاولى من نوعها بهذه الربوع المالحة, و هو ما يؤكد بالدليل صحة كل التحاليل و المقالات الصحفية التي سبق لنا أن تحدثنا خلالها عما أرتأينا أن نسميه بوعد "ولد الرشيد" المشؤوم, تيمنا بوعد "بلفور" و إسقاطاته المأساوية التي يعرفها القاصي و الداني.

لنقف اليوم مصدومين من هول الكارثة و المصيبة التي حلت بهذه الأرض المالحة, بعد غزوة حزب الإثنوقراطيين و الرجعيين و الاعراب المنافقين عشية إنتخابات 2015 الأخيرة, ليتكشف للجميع حقيقة تحالف "ولد ينجا" الإنتخابي و السياسي, حيث لم يسبق في تاريخ الصحراء خصوصا و المغرب عموما, أن نكل بمواطن حر و شريف, بهذه الطريقة الستالينية المفجعة, وسط صمت مطبق و تواطئ مفضوح من طرف المكتب المسير لمجلس الجهة المختطف.

مجلس لا نزال نجهل لحدود الساعة إستمراره ضدا عن أحكام قضائية إبتدائية و إستنافية قضت جميعها ببطلان مسطرة إنتخاب رئيسه, ناهيك عن فشله الذريع في تحقيق أي إنجاز يتيم يذكره له التاريخ منذ حوالي ثلاث سنوات عجاف, نجح خلالها في تسويق الوهم و العدم للساكنة الجهوية المطحونة عبر أذرعه الإعلامية, رغم الميزانيات المليارية التي ضخت في حساباته, فأستحالت إلى حزمة من أحلام "ول هميش" المستحيلة, و أكوام من "مارو ول اواه", و صور أبابيل في المهرجانات و السفريات في الداخل و الخارج, و أساطيل من السيارات الفخمة وضعت تحت إشراف أغلبية الرئيس و خاصته, و طوابير من الجمعيات "الشبعانة" ترزق من عكة الدهن أموالا "سبهلالى", و أخيرا و ليس أخرا حضور باهت في لقاء تشاوري باهت بعاصمة البرتغال, تنطبق عليه الأحجية القائلة "شاهد ما شاف شي حاجه", نجحت خلاله الدولة المغربية في تأثيث المشهد الركيك بأشخاص لا يمثلون سوى أنفسهم و ما ملكت أيمانهم و مصالحهم, أما الصحراء و محروميها و طوابير مستضعفيها و شبابها و شيوخها, من تمثيليتهم براء, براءة الذئب من دم إبن يعقوب.

الشاب الصحراوي "الشراقة" علق في تدوينته الفيسبوكية على قضية تحويل "ولد ينجا" مقر الجهة إلى ما يشبه الثكة العسكرية بالقول:

"لعلى المتتبع للشأن المحلي بجهة الداخلة وادي الذهب سيجمع على القول ان مؤسسة الجهة التي يمارس فيها رئيسها الشاب مهامه داخل مكتب مكيف خمس نجوم وحراس يحرسونه طيلة ايام الاسبوع 24 ساعة ماهي الى دلائل كلها تؤكد ان الرئيس فشل كل الفشل في تدبيره للجهة. المؤسسة التي حصنت بأمول المواطن بسياج منيع وحراس مؤدى عنهم عبر صفقة القرن.

حيث يعتبر المدير التنفيذي لشركة موظفا عمومي بدائرة جماعة اوسرد سلم 9 منذ تسعينات القرن الماضي الموظف الذي يترك مهامه في الجماعة ليحرس رئيس جهة الداخلة وادي الذهب الذي لايتبعه لا في الاختصاصات الادارية او المجال الترابي المسموح به.

ليتأكد للجميع المسكوت عنه ان رئيس الجهة يوظف المقربين ويترك معطلي الجهة في الشارع يقتلتون وينكلون ويضربون من طرف موظفين جماعين يزاولون مهنة حراس خاصون بحزام اسود في الكراطي فمنذ ايام خلت خلال انعقاد الدورة العادية لمجلس الجهة لشهر مارس تم التأكد فيها من مؤهلات هذا الحرس الخاص واظهار عضلاتهم في مشهد مهيب ومخل لديموقراطية المؤسسات في مدرجات مجلس الجهة حضره جل المنتخبين وصحفين ومجتمع مدني ورؤساء مصالح خارجية ليضرب مواطن كان حاضرا للجلسة كما اكدة على ذالك المادة 51 من قانون تنظيم الجهات عدد 111.14 .

ويطرد بطريقة اشبه الى رأس غنم كما اشار الى ذلك عضوين بالمجلس السيد الناجم بكار عن المعارضة والاخت غلي باهيا عن الاغلبية التي حاولت ان تثير النقطة لسيد نائب الرئيس والسيد الوالي والذي مارس فيها نائب الرئيس سلطته فيها وا اسكتها وهو دليل على النية التي يحملها المجلس ودليل قاطع على معرفتهم بالنازلة.

و بعد ان تم جر المواطن من طرف القوات المساعدة الذي اخذت اوامرها من نائب الرئيس الذي قرر منح الجمرة الى اهلها السيد الوالي كما تؤكد على ذلك المادة السالفة الذكر ان الرئيس هو المسؤل عن الجلسة ليتم رمي المواطن خارج اسوار الجهة وتنفض بعدها الايادي كما تنفض بعد رمي كيس من الاسمنت كلها اشياء وقعت في مجلس من المفروض ان يحمي تطلعات مواطنيه ويعكس امانيهم .

الرئيس الذي وجد كموظف سامي للدولة او سمسار اذا صح التعبير في البحث عن اعظم صفقة يمكن ان يخرج فيها المغرب من محنته تجاه قرارات المحكمة الاروبية الاخيرة والتي يعطي فيها الرئيس ارقام وردية عن الواقع المعاش في اقليم وادي الذهب .

الذي يشهد احتقان غير مسبوق لمواطنين امام مندوبية الصيد البحري ومعتصمين بقرية الصيد لاساركة يطالبون بتسوية وضعية قواربهم المعيشية او نساء يستنكرون ارتفاع اثمنة السمك او معطلين في مسيرات يومية يطالبون بتشغيلهم .

الجهة التي قرر رئيسها الفرار خارج ارض الوطن لحماية مصالحه من قرارات محكمة التي يتربع فيها السيد الرئيس بمراكبه ويحتكر فيها نسبة الاسد مع الاتحاد الاروبي التي يشتغل فيها الوافد ويتاجر فيها ابنه عبر صففقات يومية من حصة الفاقيرة المحرمة دوليا على مراكبه والتي يحصن بيها الرئيس مصالحه في قبول ملفات البحارة في مكاتب شركاته الموزعة على طول جغرافية الداخلة.

الرئيس الذي وهب جمعيات اموال طائلة لاتخدم في تطلاعاتها غير شرعية الرئيس في توقيعاتها وبياناتها وفي شن حملة قبل اوانها في جمع اكبر عدد من الجمعيات وفي اغرأت اشبه مما تكون فيه حملة بابلو اسكوبار مروج المخدرات الشهير الذي تحصن بفقراء مجتمع.....".

من جهة أخرى, وجه الشاب "الشراقة" الشكر لعضو الأغلبية بمجلس الجهة "غلي باهية", أضافة إلى أعضاء فريق المعارضة بالمجلس "الناجم بكار" و "محمد بوبكر" و "منى شكاف" قائلا: "اشكر الاخت النائبة عن الاغلبية غلي باهية التي خاضت التي فتحت موضوع المعطلين خلال دورة المجلس المنعقدة يوم الاثنين الماضي 5 مارس الماضي, والتي حاولت ان تثير نقطة اقتحام الجلسة من طرف القوات المساعدة, التي طردت منها وضربت الاخت غلي حاولت جاهدة ان توضح فكرتها من العام الى الخاص .لكن سلطة نائب الرئيس كانت مجحفة ومنعها من ان تكمل كلمتها ليحول سياق الموضع بطريقة ذكية وهذا مضمونه ان الجهة لها دور كبير فيما وقع لي.

احي بحرارة غيرة وتضامن الاخت غلي وشجاعتها التي تعبر عن مدى الوعي التي تتميز به الحمد لله لازالت هناك قلوب رحيمة وحناجر تشهد بالحق."

"احي في الانسان العظيم والنوعي السيد الناجم بكار مداخلته امام السيد الوالي واستنكاره لما وقع لي اثناء جري وتنكيلي وضربي من طرف القوات المساعدة التي اقتحمت المجلس بدون سابق انذار واقتادتني بطريقة همجية محملا على الاكتاف. تدخل السيد المستشار هو نوع من التضامن الانساني النوعي والرمزي في نقل الحقائق من هذا المنبر احي السيد المستشار والاخت #مونى شكاف على اطمئنانها وكذلك السيد #بوبكر الذي استنكر هو الاخر الواقعة السابقة من نوعها في الاقليم".

إن هذه النازلة الخطيرة تعتبر ردة ديمقراطية و حقوقية غير مسبوقة بالمجالس المنتخبة بالمغرب, ينطبق عليها المثل الحساني الدارج: "إلا نحلبو لكباش يستيقنو النعاج", كما أنها تسيئ لصورة المغرب خارجيا و تفند كل الدعاية الوردية حول مشروع الجهوية المتقدمة و وعوده للساكنة الصحراوية بالكرامة و الحرية و العيش الكريم, لتدخل جهة الداخلة وادي الذهب تحت حكم "ولد ينجا" لمجلسها الجهوي التاريخ من أسوء أبوابه, بإعتباره أول مجلس جهوي منتخب يتم خلاله التنكيل بمواطن صحراوي بطريقة سادية و حاطة من الكرامة الإنسانية, لذلك نتسائل كما يتسائل الكثيرون عما ستكون عليه ردة فعل "كوهلر" إذا تم إخباره بأن أحد محاوريه في لشبونة من الجانب المغربي, هو رئيس المجلس الذي حدثت فيه هذه النازلة المشينة, لذلك ستفكر الأجهزة السيادية بالدولة ألف مرة قبل إستدعائه مرة أخرى لحضور أية مفاوضات مستقبلبة مع الأمم المتحدة حول قضية الصحراء المغربية, إنتهى الكلام.