Photostudio 1552753591312 960x480

واشنطن تؤكد تأييدها لجهود الأمم المتحدة من أجل إيجاد حل سياسي لنزاع إقليم الصحراء

Buraita5 620x330

الداخلة بوست

واشنطن: أعربت واشنطن، الثلاثاء، عن التزامها بجهود الأمم المتحدة الرامية لإيجاد حل سياسي لأزمة إقليم الصحراء الغربية.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية الأمريكي بالإنابة، جون سوليفان، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، ناصر بوريطة، بالعاصمة واشنطن.

وأكد بيان للخارجية الأمريكية عقب اللقاء، التزامها بـ”الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي سلمي ومستدام ومقبول من الطرفين للنزاع الطويل الأمد في الصحراء الغربية”.

وبدأت قضية إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة؛ ليتحول النزاع بين المغرب والبوليساريو إلى نزاع مسلح، استمر حتى عام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، بينما تطالب البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر.

وتشرف الأمم المتحدة على مفاوضات بين المغرب والبوليساريو؛ بحثًا عن حل نهائي للنزاع حول الإقليم، منذ توقيع الطرفين الاتفاق.

وأورد البيان أن سوليفان وبوريطة تناقشا في “العلاقات الأمريكية المغربية الثنائية والقضايا الإقليمية، بما فيها جهود تحقيق السلام الإقليمي”.

وعبر سوليفان عن شكره لنظيره المغربي عن “الصداقة القوية والشراكة التي تجمع المغرب مع الولايات المتحدة، وتقاسم الأولويات بما فيها الحرب الدولية ضد داعش”. المصدر: الأناضول