Créer un site internet

خطييير‖جبهة الوليساريو تختطف و تغتال شاب صحراوي معارض داخل المخيمات

Polisario2018

الداخلة بوست

طالب مجموعة من الحقوقين الصحراويين بفتح تحقيق جدي ومحايد ونزيه في جريمة اغتيال الشاب الصحراوي المعارض للبوليساريو "ابراهيم ولد السالك ولد بريكة" بالسجون السرية للجبهة .

و تأتي هذه المطالبات عقب إعلان البوليساريو نبأ انتحار الشاب ابراهيم يوم أمس الأحد 3 يونيو الجاري, الذي كان محتجزا بسجن الذهيبية في ظروف أقل ما يقال عنها أنها حاطة بالكرامة الإنسانية وتدعو للقلق .

من جهة ثانية أكدت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان في بيان لها عقب الجريمة, أنه و نظراً لما أحاط بالحادثة من تنديد و استنكار و تساؤلات مشروعة، نظرا لارتباطها بحوادث اخرى سابقة من قبيل وفاة شاب بنفس الطريقة و في نفس السجن و يتعلق الامر بأحمد ولد محمد الراضي، فإن الجمعية الصحراوية تطالب بفتح تحقيق لفك رموز هذه القضية و غير ذلك من القضايا المتعقلة بتجاوزات حقوق الإنسان داخل سجون البوليساريو السيئة السمعة, ويضيف البيان ”و الجدير بالذكر أن سجن الذهيبية الرهيب كان يأوي مئات الأسرى المغاربة ابان فترة الحرب و المواجهات العسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن ابراهيم ولد السالك ولد بريكة احد نشطاء شباب 5 مارس و شباب التغيير المعارض بالمخيمات وقد تم اغتياله بالسجن المذكور لكنهم أخبروا عائلته انه انتحر بحسب ما تم الإعلان عنه من طرف البوليساريو.