فن التلاعب بأموال الشعب العمومية من خلال سندات الطلب الدسمة...شركات بنسي نموذجا ج-3       بان كيمون يزور بئر لحلو الخاضعة لسيادة البوليساريو       منظمة العفو الدولية ترسم صورة سوداء عن واقع حقوق الإنسان و الحريات بالمغرب و الصحراء      عاجل..بتعليمات ملكية المغرب يقطع قنوات اتصاله مع الاتحاد الأوربي بسبب قضية الصحراء      النتائج الأولية للإضراب العام بجهة الداخلة وادي الذهب       السنتيسي يؤكد : المغرب في وضع مريح و هاهي بدائلنا عن السوق الأوروبية      لوبيات الصيد الساحلي.. مدمرات بحار الداخلة و ثروات الصحراويين       مهنيو قطاع الصيد الساحلي بالداخلة يعلنون التمرد على لائحة الوزارة للتناوب على مصايد الجنوب      علف الميزانية للتسمين السريع...مجموعة بنسي تحت المجهر ج-2      تحقيق‖ سفن التبريد بماء البحر..مدمرات ثروات الداخلة السمكية      علف الميزانية للتسمين السريع...مجموعة بنسي تحت المجهر ج-2        Dakhlapost logo def 1 1 1

مراسلة‖مناضلون من حزب البيجيدي يردون بقوة على بلاغ فريق "ام نواجر" ضد بلدية الداخلة

Commune dakhla pjd

الداخلة بوست – مراسلة

مناضلين غاضبين داخل صفوف حزب العدالة و التنمية بالداخلة

أبت الكآبة الجهوية لحزب العدالة و التنمية – جهة الداخلة وادي الذهب -  أن لا يسلم منها رمضان، شهر الرحمة و الغفران، فطفقت تصدر البيانات الظالمة و المفترية بحق مكتب المجلس البلدي للداخلة ورئيسه حقدا و حسدا من عند أنفسهم، إننا ندرك الدوافع الكاملة وراء تصرفات "فريق" الكتابة الجهوية لحزب العدالة و التنمية، فهناك عاملان أساسيان داخلي متمثلا في انفضاض أعضاء الحزب الأصليين القوة الضاربة للحزب و ذلك ما تجلى في مؤتمرهم (المخدوم) الأخير، حيث حضر ستون عضوا من أصل ثلاثمائة عضو، والتململ على أشده داخل جسم الحزب محليا و هو مفتوح على كل الاحتمالات.

والعامل الثاني وطني حيث يعيش الحزب محليا على الرصيد الوطني الذي بدأ يتآكل نتيجة عدة عوامل أهمها طريقة تشكيل الحكومة الحالية و المقاطعة التي أصابت الحزب في الصميم و أربكته و هو ما تجلى في المسيرة الباهتة بالرباط، و تذبذب ردود وزرائه، والحديث المتصاعد عن السقوط الحر للحزب، هذه العوامل وغيرها جعلت الحزب محليا يفقد البوصلة و يتخبط  خبط عشواء لا يلوي على شيء لسان حاله يقول :

أعد الوداع فما أراك تراني.....و أطل بكاك لبين أهل البان

فغدا يفارقك "الفريق" فتنتني....متحسرا لتفرق الخلان.

و لهذا ارتأينا انه من واجبنا توضيح المغالطات و الافتراءات الواردة في "البلاغ" و "البيان" الخالي من البيان على النحو التالي :

أولا : الكتابة الجهوية هي القيادة السياسية العليا للحزب بالجهة، فأين هي من مختلف الاشكالات القطاعية التي تعيشها الجهة ؟ فلم يصدر عنها بيان و لم تتفاعل مع أية قضية و كأنها صوتها عورة !

ثانيا : معروف دور النائب البرلماني و قوته التأثيرية من خلال التشريعات التي يتقدم بها و من خلال المساءلة الكتابية والتواصل مع الساكنة، فأين من ذلك النائبة البرلمانية  "أم النواجر" ؟ أين التشريعات التي تقدمت بها لمصلحة الجهة ؟ أين الأسئلة الكتابية لمصلحة الجهة أو لمعالجة الاختلالات في الجهة ؟

ثالثا : حزب العدالة و التنمية متموقع في تسيير مكتب مجلس جهة الداخلة بنائبين، فأين بلاغات و بيانات الكتابة الجهوية حول تسيير الجهة أم أنه تستحي من نسبتها إليه، كالمسيحيين يقولون المسيح ابن الله لكنهم لا يستطعون أن يقرؤوا من إنجيلهم كيف ولد المسيح.

ثم أين هو فريق العدالة في الجهة و هو الذي نص عليه القانون التنظيمي و خول له صلاحيات محددة و واضحة أم انه لا "ميسي له" و لا "رونالدو" و هو فريق من هواة الدرجة الثانية.

رابعا : الحزب يوجد أيضا في المعارضة بالمجلس الاقليمي لإقليم وادي الذهب يمارسها بكل لطف و يصوت على كل نقطة بالإجماع لعله يرنوا الى حظيرة سيارات المجلس.

خامسا : نطلب من السيد رئيس المجلس البلدي و لو خروجا على القانون الاعتراف لحزب العدالة و التنمية " بفريق " أو ترقيته الى "الفريق الركن" أو الى "مشير" !

سادسا : إن العجب كل العجب و التناقض كل التناقض الذي يدل على خبيئة "فريق" الكتابة الجهوية اعتبارهم لأنفسهم و خروجا على القانون "فريقا" مخاطبا و مخاطَبا و تجريدهم لمكتب المجلس البلدي و احتقاره و مخاطبة الرئيس بشكل فج و فردي مما يدل على احتقارهم للمؤسسات الدستورية.

سابعا : السيد رئيس المجلس البلدي هو شخصية وطنية و محلية يحظى بالتقدير و الاحترام و هو في القيادة "أصل له جذور"؛ و انجازاته موثقة عند "الفريق السابق" لحزب العدالة و التنمية و بخط أيديهم، و سيعترف بها "الفريق الجديد" إذا بريق المصلحة لاح لهم فهي محركهم و دافعهم و مربط الفرس عندهم.

ثامنا : إن المعارضة السلبية التي يمارسها "فريق الكتابة الجهوية" تنم عن عدم المسؤولية تجاه الساكنة، و اتجاه مناضلي ومتعاطفي الحزب بالجهة؛ و عن ضربها عرض الحائط بتوجهات و مبادئ الحزب التي تجنح للتعاون  "التعاون مع الغير على الخير".

لقد أدرك جل حلفاء "الفريق" أن له أهدافا و أجندة خاصة فانفضوا عنه.

إن المعارضة السقيمة التي يمارسها "الفريق" في دورات المجلس البلدي تعكس ضمور و هزالة مستواهم، و مداخلاتهم تائهة لا تبين، و وجوههم مغبرة ترهقها قترة.

تاسعا : لقد اهان بيان "الفريق" القضاء بوصف قضاة المحكمة الإدارية بأكادير "بالمتفقهين". و نحن نطلب منهم نشر الحكم و عريضة الدعوى لتتبين الساكنة حجم الكذب و التزوير و التلفيق التي تقوم به الكتابة الجهوية، إننا نحترم الأحكام القضائية و ندين تجرؤهم على القضاء، و من يهن القضاء و أحكامه عليه أن يتحمل المسؤولية الكاملة عن ذلك.

عاشرا : ننوه بعمل مكتب المجلس البلدي و نطالبه بتنزيل برنامجه المسطر و عدم الالتفات الى المثبطين فالقافلة تسير .....

إن حالة الكتابة الجهوية و "فريقها" مع مبادئ و قيم الحزب هي كما عبر عنها الشاعر :

لولا العباءات التي التفوا بها...........ما كنت أحسب أنهم أعراب

يتقاتلون على بقايا ثمرة..............فخناجر مرفوعة و حراب

يتهكمون على النبيذ معتقا.............و هم على سطح النبيذ ذباب

 

            

Date de dernière mise à jour : vendredi, 25 Mai 2018