Photostudio 1552753591312 960x480

تحقيق‖ العلاقة الشيطانية بين "السماوي" و "أسكونض محماد" في تهريب الأخطبوط و السمك الحر من شواطئ الداخلة

Lottte fishing scandale 2

الداخلة بوست

من الجيد أن نسمع عن وجود حملات تفتيشية للوحدات التجميدية العاملة في مجال التهريب بالداخلة، لكنها بالمقابل حملات يشوبها الكثير من التلاعب ووضع "عين ميكة" على عدد من الوحدات التجميدية التي تبقى مدللة بفعل فاعل داخل دهاليز وزارة الصيد البحري و أجهزة المراقبة بالداخلة.

ولعل وحدتي "Lotte Fishing" و "Asmak Sud" لا تزالان تعملان بحرية تامة دون رقيب او حسيب، وحتى الحملات التفتيشية التي تطالها لا تكون بالمستوى المطلوب، حيث يتم إبلاغ صاحب الوحدتين المدعو "السماوي" بقدوم اللجنة قبل ذلك بوقت كافي لتخزين الكميات المهربة أو إخفاءها داخل المستودعات السرية تحت أرضية المتواجدة بوحداته المشبوهة, و يتم تهريب كل هذه الثروة السمكية المسروقة, صوب اكادير بأوراق السردين الرخيصة و المزورة, ليتكلف بعد ذلك شريكهم المسمى: "أسكونض محماد" و يلقبونه ب "ولد التويجر" بإستقبال المنتوج بمدينة أكادير و بعدها تصديره إلى أوروبا, و كل هذا يحصل في ظل تواطئ مفضوح من طرف بعض الفاسدين داخل أجهزة المراقبة و سلطات الدولة, و ذلك بعد أن اشترى "السماوي" صمتهم بأموال عرمرم من تجارة التهريب الممنوعة.

إن طريقة التعامل مع معامل الرجل توحي بوجود "تابع له وموالي لأعماله المشبوهة، حيث يتم التغاضي عنه بشكل مفضوح, و عن التحقيق في تجارة هذا المستثمر في مادة الأخطبوط المهرب.

وحسب ما يتوفر لدينا من معلومات موثوقة, فالرجل لايزال يعمل في جنح الظلام مع المهربين دون أي خوف او وجل، و مستمر عبر سمساريه ب"لاساركا" "سعيد" و "محمد عالي" في جلب الصيد الخطأ من على متن بواخر الروس التي يمونها المستثمر الشبح "فتح الله", و معالجته و تهريبه, ما يحتم قدوم لجان خاصة من خارج الجهة تكون الأجهزة الامنية من ضمنها لمحاربة التجارة الغير مشروعة للأخطبوط و السمك الحر و موبقات أخرى لا يعلمها إلا الله.

ترقبونا في معطيات جديدة و صور حصرية لصاحب الوحدة و شريكه "أسكونض محماد" و سماسرته و شاحنتهم المحجوزة حاليا في الخزيرات بإسبانيا بسبب الجودة و درجة الحرارة, فلا يزال في جعبتنا الكثير من المفاجآت, فزمن الصمت قد ولى بدون رجعة, و حربنا الإعلامية على كمبرادورات نهب و تهريب الثروة السمكية بجهة الداخلة, باتت على المكشوف, و لا نخشى إلا الله, فلا تذهبوا بعيدا....يتبع.