Photostudio 1552753591312 960x480

الأستاذ "محمد فاضل الخطاط" يكتب...اشعار و أوتار

Photostudio 1545927826267
بقلم: الأستاذ محمد فاضل الخطاط


ليس من طبعي الكتابة عن المهرجانات، وليس من عادتي كذلك الاهتمام بها، الا ان اشعار واوتار  المنظم من طرف مديرية الثقافة في مدينة الداخلة هذه السنة  كسر القاعدة و استولي علي اهتمامي بل ابهرني فجاءت هذه السطور لتخلد لحظة وقع فيها العناق بين فن الملحون من الشمال والشعر الفصيح والحساني من موريتانيا ومن الاقاليم الجنوبية،وكذلك عالم الاوتار من الفرق الموسيقية. 


فكان القاء امير الشعراء محمد ولد الطالب ورائعته البديعة "انا سارق النار" ، ومأذنة البوح" استثنائة بكل المقاييس تزاوج فيها الابداع والامتاع وحلق بنا عاليا في محاريب التوله والشوق وآفاق الخيال الرحبة. 


كم هي ولادة ارض المنارة والرباط وبلاد المليون شاعر، فكان لبدربالة حظه الوافر في الامتاع  باسلوبه الماتع وإبداعه المتفرد الذي سماه "اتفيتيت" وليت كل انواع الكلام اتفيتيت، فتطرق فيه الي معالجة جميع الامراض الاجتماعية باسلوب ساخر لم يطمثه قبله انس ولا جان فافاد واجاد. 


وتتالت القراءات الشعرية الجميلة  على انغام  قتارة شغالي ولد اعمر اكيو، فكان كل من المتدخلين لبنة ذهبية في جدار هذا اليوم الاول من هذه التظاهرة الثقافية الاستثنائة. وختامه كان مسكا علي انغام تدنيت اماكة ولد دندني، أحد اساطين اوتار هذه الالة الحاملة لثقافة وتاريخ المجتمع الحساني، وكانت مشاركة الشعراء قوية وتفاعلية وتنم عن الاهتمام بالميدان الثقافي وسبر اغواره العميقة. 


والحقيقة البارزة والتي تستحق منا الاشادة والتقدير، هي ان اجتماع هذا الكم المتميز من النجوم  علي أديم واحد والاحتكاك في ما بينها والتفاعل،سيشكل جسرا قويا من جسور التواصل والمحبةوفاتحة عهد جديد للتنمية علي شتي الصعد.