Photostudio 1552753591312 960x480

المجلس البلدي للداخلة يشيد بالاتفاق الفلاحي مع الاتحاد الأوروبي ويعتبره استراتيجيا و يعود بالمنفعة على ساكنة الأقاليم الجنوبية

Photostudio 1547677438823

عبر صفحته الرسمية على شبكة التواصل الإجتماعية، كان المجلس البلدي للداخلة سباق على مستوى المجالس المنتخبة بجهة الداخلة وادي الذهب و الصحراء، الى التنويه بتصويت البرلمان الأوروبي بأغلبية ساحقة لصالح تجديد الإتفاق الفلاحي مع المغرب.

و في هذا الإطار نوه المجلس الجماعي لمدينة الداخلة بتجديد الاتفاق الفلاحي بين المغرب و الاتحاد الأوروبي، الذي صادق عليه البرلمان الأوروبي بأغلبية ساحقة، وهو الأمر الذي يستجيب لانتظارات المغاربة و ينص بوضوح على "أنه يشمل الأقاليم الجنوبية للمملكة التي يمكنها أن تشتغل بكل حرية مع هذا الاتفاق".

المجلس البلدي للداخلة أكد أيضا أن الاتفاقية المصادق عليها تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن "المنتجات الزراعية ومنتجات الصيد البحري من الأقاليم الجنوبية تستفيد من نفس التفضيلات التعريفية كتلك التي تغطيها الاتفاقية، كما تؤكد الاتفاقية أن أي اتفاق يغطي الصحراء المغربية لا يمكن التفاوض عليه وتوقيعه إلا من قبل المغرب في ممارسة سيادته الكاملة على هذا الجزء من أراضيه". 

كما أن هذا التصويت بأغلبية ساحقة من قبل النواب الأوروبيين يضيف بيان بلدية الداخلة، يأتي تتويجا لعميلة طويلة من المفاوضات والتوصيات السياسية والحجج القانونية الدامغة، التي كانت بين المغرب والاتحاد الأوروبي. بحيث أنه طوال هذه المرحلة التي سبقت تصويت البرلمان الأوروبي كان المغرب مسلحاً بمنطق ثلاثي؛

■أوله الدفاع غير القابل للتفاوض عن أقاليمه المتعلقة بالصحراء المغربية

■وثانيا الحفاظ على مصالح الرباط الاقتصادية في قطاع مهم مع شريك تجاري متميز؛

■وثالثا الالتزام الصادق بالشراكة متعددة الأبعاد والعميقة مع الاتحاد الأوروبي.