ألف مبروك..تتويج "رضا الشامي" مدير مجموعة الكينغ بيلاجيك بجهة الداخلة بجائزة القادة الشباب لمنتدى كرانس مونتانا

Photostudio 1552852411855 960x680

بقلم: د.الزاوي عبد القادر-كاتب رأي و مدير المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات 

إطلعت على تقارير إعلامية محلية بخصوص إسدال الستار على فعاليات منتدى كرانس مونتانا المنعقد قبل ايام بالداخلة في نسخته الخامسة، حيث جرى خلال مراسيم الحفل الختامي، تسليم جوائز المنتدى لستين شابا من المغرب و إفريقيا، كقادة مستقبليين برسم سنة 2019. 

غير أن اللافت في أسماء الفائزين برسم هذه السنة، تواجد السيد "رضا الشامي" ضمن المجموعة المكرمة، بإعتباره المدير العام للمجموعة الإقتصادية العتيدة "الكينيغ بيلاجيك" الناشطة في مجال تصنيع و تثمين منتوجات الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب، و المعروفة على الصعيد العالمي بمنتوجات السردين المصنع ذو الجودة العالية.

تتويج مستحق بكل المقاييس تأخر كثيرا، يستحق "الشامي" أكثر منه أضعاف مضاعفة، لما حققه من نجاحات مدوية في مجال تدبير شركة محلية عملاقة بحجم و انجازات مجموعة شركات "الزبدي" المواطنة، صاحبة الصيت و الألقاب العالمية في مجال تسويق و تثمين المنتوجات البحرية المعتمدة على مادة السردين ذات الجودة و السمعة العالمية، حيث اعتمد في هذا الاختيار الصائب، على معايير النجاح المهني، و الإبداع و التطوير المقاولاتي، إضافة إلى المسار التدبيري المتميز للسيد "رضى الشامي"، وتجاربه الريادية وخبرته leadership في تسير مجموعة شركات الكينيغ بيلاجيك، تزكيه النتائج المذهلة التي حققتها المجموعة خلال فترة إدارته الزاخرة بالنجاحات على الصعيد الدولي، ما حول الداخلة إلى عاصمة لمادة السردين المطور، و تحولت معه "الكينغ البيلاجيك" إلى فخر للصناعات الغذائية بإفريقيا، و نموذج ملهم لبلدان القارة في مجال تثمين منتوجات البحر و التنمية المستدامة.

وبحسب المنظمين سيستفيد القادة الشباب الجدد من الدعم المؤكد لمنتدى كرانس مونتانا من أجل تقوية شبكاتهم الإقليمية والدولية وتطوير كفاءاتهم في إطار التعاون جنوب-جنوب، كما سيتم دعوة هذه الفئة إلى مختلف الأحداث التي سينظمها المنتدى، حيث سيستفيدون من فرصة لقاء صناع القرار السياسيين والاقتصاديين. 

من جهة أخرى، تميز هذا الموعد الكبير، الذي نظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بالمساهمة القيمة لشخصيات مؤثرة من ضمنها نائب رئيس جمهورية غواتيمالا السيد جافيت كابريرا، ونائبة رئيس ليبيريا السيدة جيويل تايلور، والمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر، والوزير الأول الهايتي جان هنري سيان، ونائبة رئيس غامبيا السيدة عيستو توراي، والسيدة الأولى لغامبيا فاطوماطا با بارو، والسيدة الأولى لغينيا كوناكري، حادجة كوندي دجيني كابا، ونائب الوزير الأول لغينيا الاستوائية، والسيد ألفونسو نسو موكوي، ورئيس الجمعية الوطنية لجمهورية إفريقيا الوسطى لوران نغون بابا، ورئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا مصطفى سيسي لي.

قولا واحدا، يسرنا داخل المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات أن نتقدم بأحر التهاني للسيد "رضا الشامي" المدير العام لمجموعة الكينغ البيلاجيك على هذا التكريم المستحق، مع خالص متمنياتنا له بمزيد من التألق و النجاح في قيادة دفة المجموعة الاقتصادية العتيدة.