Photostudio 1552753591312 960x480

خطيييير‖ كما سبق أن نبهت إليه الجريدة...تسمم خطير يجتاح خليج وادي الذهب بسبب تربية الاحياء البحرية و الصدفيات

Danger aquaculture dakhla 1

الداخلة بوست

تداولت مواقع صحفية محلية اخبار تفيد وجود حالة تسمم خطير أصابت الأحياء البحرية المستزرعة بخليج وادي الذهب.

المصادر الصحفية أكدت بأن السلامة الصحية لساكنة مدينة الداخلة باتت مهددة نتيجة تعرضها لتسممات غذائية خطيرة، وذلك بسبب إمعان مكتب السلامة الصحية “onssa” والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري “inrh” في التكتم على وجود تسمم خطير طال الأحياء البحرية المزروعة في خليج وادي الذهب، والذي يؤدي إلى الإصابة بالإلتهاب الكبدي الحاد.

المصادر الصحفية قالت أنه في الوقت الذي تستقبل فيه المراكز الصحية والمستشفى الجهوي للداخلة، حالات تسمم خطيرة جراء تناول الأحياء البحرية وبعض انواع الرخويات، مازال مكتب السلامة الصحية والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، يضربان جدارا من الصمت على مايقع على ضفاف خليج وادي الذهب، ويرفضان الإفصاح عن الأسباب الكامنة وراء إغلاق المطعم المختص في بيع الأحياء المائية مؤخرا.

ذات المصادر رجحت ان حالات التسمم التي طالت البعض من ساكنة مدينة الداخلة وزوارها، يرجع سببه الرئيسي لبعض البذور والمواد الخاصة بزراعة الأحياء المائية المستوردة من الخارج، والتي لم تطالها عملية المراقبة الطبية من طرف الجهات المختصة، مما أدى كذلك إلى تسرب تلك المواد السامة إلى مياه خليج وادي الذهب و التسبب في هذه الكارثة البيئية و الصحية.

تجدر الإشارة إلى أن جريدة الداخلة بوست كانت سباقة إلى دق ناقوس الخطر حول الأخطار البيئية التي تتهدد خليج وادي الذهب نتيجة إجتياحه من طرف لوبيات إسترزاع الأحياء السمكية, التي تختبئ خلف شعارات التنمية المستدامة الكاذبة, و تجد لها للأسف الشديد ظهير من بعض جمعيات المجتمع المدني الجاهلة و الجشعة, رغم خطورة عمليات إستزراع أحياء مائية غريبة عن الوسط البحري بخليج وادي الذهب, على خطورة التوازنات الدقيقة و الهشة و الحساسة للخليج, و هو ما نبهت إليه دراسة علمية شاملة و مفصلة للمركز الاطلسي الصحراوي للدراسات الإستراتيجية و الأبحاث حول الساحل و الصحراء, و نشرتها الجريدة تحت عنوان: "تربية الأحياء المائية بخليج وادي الذهب...الخطر الداهم".